,

القصة الكاملة لاختفاء الإماراتيين في ميونخ


عثر أمس على المواطن طويرش عيسى جابر الخييلي من مواليد 1995 من ذوي الاحتياجات الخاصة والطفل أحمد سهيل الخييلي من مواليد 2009 اللذين فقدا يوم الأربعاء الماضي بمدينة ميونيخ الألمانية.

وقال جمعة مبارك الجنيبي سفير الدولة لدى جمهورية ألمانيا الاتحادية إنه تم العثور على المواطن والطفل في مدينة نورنبيرج الألمانية بمقر إيواء الأطفال الساعة 4.30 صباحاً بتوقيت ميونيخ وقامت قنصلية الدولة بإرسال موظف لاستلام المواطنين وتم تسليمهما لذويهما.

2949850836و

جهود

وكانت وزارة الخارجية تلقت بلاغاً بشأن ضياع كل من طويرش عيسى جابر الخييلي والطفل أحمد سهيل الخييلي يوم الأربعاء الماضي بمدينة ميونيخ الألمانية، وقامت إثر ذلك بتنسيق جهودها للعثور على المواطنين من خلال الإدارات المعنية في الوزارة وقنصلية الدولة في ميونيخ حيث أبلغ سفير الدولة السلطات المعنية في ألمانيا عن فقدان المواطنين والمشاركة في البحث عنهما.

بحث

وقال السفير إنه شارك في عملية البحث شرطة ميونيخ بإشراف قائد شرطة بفاريا والشرطة الفيدرالية باشراف قائد الشرطة الفيدرالية إضافة إلى دبلوماسيين من قنصلية الدولة بميونيخ وكما شارك جميع المواطنين المتواجدين بمدينة ميونيخ في عملية البحث.

وأثنى السفير على جهود السلطات الألمانية وكل من ساهم من مواطنين وألمان في عملية البحث والعثور على المواطنين والمجهود الكبير الذي بذلوه.

وتقدمت سفارة الإمارات في برلين بالشكر والتقدير لكل من ساهم في عمليات البحث عن المفقودين المواطنين بعد اختفائهما بحوالي 28 ساعة.

وأشار السفير إلى أن الشرطة في ميونيخ بذلت جهوداً كبيرة ومقدرة، حيث شكلت فرق تفتيش موسعة مع الاستعانة بما سجلته الكاميرات في محطات القطارات والميادين والشوارع القريبة من مكان اختفائهما، وكذلك نشر صورهما بكثافة في محطات التليفزيون والإذاعات المحلية والصحف وفي محطات القطار، لافتاً إلى أن مجموعة من الألمان اتصلوا بالشرطة وأبلغوها بأنهم شاهدوا الشاب والطفل في أحد القطارات المتوجه إلى منطقة نورمبيرج في بافاريا.

566666

وأضاف السفير الجنيبي أن الشرطة البافارية تتبعت هذا البلاغ إلى أن وصلت إلى المواطنين في منزل للإيواء وبصحة جيدة وتم تسليمهما إلى الأسرة التي جاءت إلى ألمانيا للعلاج من قبل هيئة الصحة في أبوظبي.

وأكد السفير الإماراتي جمعة الجنيبي اهتمام البعثات الدبلوماسية في الخارج بالمواطنين والعمل على تقديم كافة التسهيلات والمزايا أثناء تواجدهم خارج الدولة بناء على توجيهات القيادة الرشيدة وسمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية داعياً الله عز وجل أن يحفظ مواطنينا من كل مكروه.

متابعة

وتهيب وزارة الخارجية بمواطني الدولة المسافرين للخارج بصحبة أبنائهم بأهمية متابعة أبنائهم بالأخص من ذوي الاحتياجات الخاصة ومراقبتهم خاصة في الأماكن العامة وعدم الإغفال عنهم تجنباً لضياعهم أو إصابتهم بأي مكروه.