,

بالصور| ما هي الأفلام المشاركة في مسابقة «المهر القصير» في دبي السينمائي؟


أعلن مهرجان دبي السينمائي الدولي، عن الدفعة الأولى من الأفلام المشاركة في مسابقة «المهر القصير»، خلال دورته الـ12 التي تنظم خلال الفترة من التاسع إلى 16 ديسمبر المقبل.

ومنذ إطلاقها في عام 2006، اكتسبت مسابقة «المهر» مكانةً واعترافاً ملحوظين في قطاع السينما، وأصبحت داعمةً لهذا القطاع، مقدمة مجموعة من أفضل الأفلام القصيرة من العالم العربي. كما توفر للمخرجين العرب فرصة مهمة في مسيرتهم المهنية، إذ يُشارك الفيلم الفائز بالمسابقة، في الترشيح لجوائز الأوسكار لعام 2017.

 الأفلام المشاركة في المسابقة

فيلم الرسوم المتحركة القصير والمتميز «موج 98» من إخراج اللبناني إيلي داغر، الذي فاز بجائزة السعفة الذهبية عن فئة الأفلام القصيرة في الدورة الأخيرة لمهرجان كان السينمائي. يستعرض الفيلم علاقة المخرج مع وطنه، عن طريق قصة الشاب عمر، الذي يشعر بالملل في ضواحي بيروت، إلى أن يخوض مغامرة غير عادية في عمق المدينة، يختلط فيها الواقع بالخيال.

http://www.barakabits.com/wp-content/uploads/2015/05/b30a89edaeea0a0192ccbe867c8201f0-e1431281858272.jpg

الفيلم الروائي القصير «العجلة»، الذي يصور  في عرضه العالمي الأول، من إخراج المصرية منة إكرام، جوانب من الحياة اليومية لزوجين شابين مكافحين، يعملان في سيرك. ويقرر الزوجان علي وحياة البدء بحياةٍ جديدة، تتناغم مع تحديات العرض الجديد الذي سيقدمانه، وذلك في محاولة منهما لإعادة شرارة الحب الذي جمعهما.

Displaying The-Wheel_short-still.png

 

وتعود ابتسام غوردا إلى مهرجان دبي السينمائي الدولي مع العرض العالمي الأول لفيلمها القصير «حجاب الغيرة». يقدم الفيلم أمين، وهو شاب مسلم متدين يعشق زوجته إينورا بشكل كبير. وتغيرت حياتهما بعد أن تعرفت إلى صديق جديد، وبدأت مشاعر الغيرة والشك تبدو واضحة على أمين، لدرجة أنه بدأ يتساءل عمّن هي المرأة التي تختبئ تحت البرقع؟

ويستعد المخرج المصري شادي الهمص لأخذ جمهور مهرجان دبي السينمائي الدولي في رحلة عاطفية، خلال العرض الأول العالمي لفيلم «فيروز»، الذي تتمحور قصته حول يوسف (يؤدي الدور محمد بكري)، الرجل الستيني، الذي يُصدم يوم زفاف ابنته الوحيدة فيروز، بخبر نيتها السفر للخارج مع عريسها. ما بين الصدمة والذهول وعدم قدرته على قبول هذا الخبر، يغادر يوسف حفل الزفاف، ويمرّ في سلسلة من الأحداث غير المتوقعة.

ويُعرض فيلم «الصراط المستقيم» من إخراج اللبنانيين فؤاد عليوان وأوفيديو الحوت، للمرة الأولى عالمياً، ويقدم الفيلم رحلة زكريا وعائلته بين الحياة والموت. وسيكون على زكريا، اللبناني المسلم الذي يفخر بدفاعه عن بلاده من خطر المتطرفين، أن يختار الطريق الصحيح بين سلامة عائلته وإبعادها عن الخطر، والدفاع عن بلاده في الوقت ذاته.

ويشارك المخرج علاء الدين أبوطالب بعرض أول عالمي لفيلم «الشتات»، حول رجل أضاع سنوات عدة من حياته مبتعداً عن الناس، في شقته، في وسط مدينة تونس، إلى أن يحدث ما يغّير حياته، حيث يفاجأ بقراءة إعلان عن وظيفة شاغرة (فرصة عمل)، ليعطيه هذا دافعاً لتحويل حياته رأساً على عقب.

أما «كلايدسكوب» للمخرج السوري عمار البيك، فيُعرض للمرة الأولى عالمياً، ويصوّر ليلة من حياة مصور صحافي محترف، يقوم بتغطية الحرب الدائرة في مدينة حلب. يبدأ الفيلم بعودة عمار وصديقته السابقة، ماري، إلى المنزل لقضاء الليلة معاً. وهنا يتحوّل تركيز أفكار الثنائي نحو أمورٍ أكثر أهمية.

من جهته، قال المدير الفني لمهرجان دبي السينمائي الدولي، مسعود أمر الله آل علي، بمناسبة الكشف عن الدفعة الأولى من الأفلام المشاركة في مسابقة «المهر القصير»: «تمثل الأفلام القصيرة المشاركة في مسابقة المهر تحدياً أمام مخرجيها، كونها تُنتج في وقت ضيق، وبموارد قليلة. وهنا يأتي دور مسابقة المهر للأفلام القصيرة التي تُعد منصة لصانعي السينما المستقلين تمكّنهم من إظهار مهاراتهم الجريئة والمميزة في هذا الوسط».

وتناول مبرمج الأفلام القصيرة، صلاح سرميني، مجموعة المواهب المتنوعة المشاركة في مسابقة «المهر القصير» لهذا العام قائلاً: «يرحّب مهرجان دبي السينمائي الدولي كل عام بالمخرجين القادمين من جميع أنحاء المنطقة للمشاركة في مسابقة المهر للأفلام القصيرة. وفي كل مرة نشعر بالدهشة من أعداد المشاركين المتزايدة وجودة إنتاجهم، فالمهرجان يمثل أكبر فرصة للمخرجين لدخول عالم السينما، وهذا ما يجعل المسابقة تجذب عدداً كبيراً من المواهب العربية الناشئة».