, ,

فيديو| آيفون 6S تخضع لثلاث أقسى الاختبارات فهل ستصمد؟


في العام الماضي أثار انحناء جهاز آيفون 6 جدلا كبيرا ،ولكن يبدو أن جهاز آيفون 6S أقوى، وأكثر دواما ويحتمل أن يكون مقاوما للماء، حيث أن الهدف هو أن يكون الجهاز الجديد أفضل من سابقه، ولمعرفة ذلك لابد من إخضاع الجهاز لأقسى الاختبارات لمعرفة مدى تحمله و قوته، ويقدم موقع سنيار نتائج الاختبارات التي خضع لها الهاتف الجديد وأثبتت إنه قادر على تحمل أشد ظروف الاستعمال.
– اختبار الانحناء
 اشتكى المستخدمين في العام الماضي من اعوجاج الجهاز عند وضعه في الجيب لذلك قام الكثيرون باختبار مختلف الهواتف الذكية الكبيرة والرقيقة الأخرى، بما في ذلك غالاكسي نوت من سلسلة سامسونغ.
 ونتيجة لذلك قامت سامسونغ بزيادة قوة هاتفها الجديد غالاكسي S6 في محاولة لوقف الانحناء، بينما تحولت شركة أبل إلى استخدام الألومنيوم في 6Sو 6S بلس، والتي تدعي أنها أكثر قوة، ولكن هل ستقاوم الانحناء؟
المدون “Vlogger chrétien” من FoneFox وضعها على المحك، ويبدو أن آيفون 6S بلس أكثر مرونة، ويتطلب شخصين لثنيه الواقع ومن غير المرجح أن يتعرض للانحناء عن طريق الصدفة.
– اختبار السقوط
في اختبار “السقوط” لهاتفي  آيفون الجديدين، أظهر الفيديو مدى صلابة الهواتف الجديدة حيث بقيت تعمل على الرغم من سقوطها على الأرض بطرق عديدة، وفقا لمدون الفيديو JerryRigEverything:
وَوِفقا لديفيد رحيمي، فإن أبل تدعي أن الشاشة الزجاجية X-أيون هي الأقوى في السوق، وعلى الرغم من ذلك لابد من الإشارة إلى أن شاشة الجهاز لا تتحمل المفاتيح والسكاكين والحصى:
-اختبار مُقاومة الماء
أثبتت التجارب أن هاتفي آيفون 6S و6S بلس مُقاومان للماء على أعماق قليلة، حيث صمد الهاتفان لمدة تزيد عن الساعة، حيث  تم وضع الأجهزة لمدة نصف ساعة تحت الماء وإخراجهما، وبقيت جميع الخصائص تعمل دون مشاكل بما فيها الكاميرا وميّزة اللمس ثُلاثي الأبعاد، وتكرر الأمر ذاته بعد انقضاء 45 دقيقة و 60 دقيقة وفقا لمدون الفيديو زاك Straley.
وكان مدون آخر قام بنفس الاختبار ولكن الحظ لم يحالفه حيث تبين أن الهاتف لم يصمد لأكثر من 30 دقيقة.

 ويبدو من الاختبارات أن آيفون6S وآيفون 6S بلس هي أثقل وأكثر سمكا من أي جهاز آيفون آخر، ويبدو أن إدعاءات أبل بأنها أكثر قوة بفضل غطاء الألومنيوم صحيحة إلا أن مقاومتها للماء تبقى قابلة للمناقشة.