, ,

فيديو| ماذا قال ضباط شرطة لوس أنجلوس عن زيارتهم إلى الإمارات؟


اختتم وفد الشرطة الأمريكية، برئاسة اللواء هورس فرانك، نائب قائد مكتب العمليات الخاصة ومكافحة الإرهاب في شرطة لوس أنجلوس، زيارته الرسمية للدولة يوم الجمعة الماضي ضمن برنامج عالمي لتبادل الخبرات ومشاركة المهام الميدانية.
وأكد العقيد خالد الشامسي، أثناء تبادل الدروع التذكارية في ختام زيارة الوفد على أهمية تبادل الخبرات والمعارف الشرطية بين المؤسسات العريقة المشهود لها بتقديم أفضل الخدمات وفق أرقى المستويات، موضحاً أن الزيارات بين الطرفين ومشاركتهما في دوريات الدعم الأمني الميدانية لكل منهما، هدفت لتعزيز مهارات العناصر الشرطية والاطلاع على تقنيات وأساليب مختلفة في طرق مكافحة الجريمة.
وأضاف إن الوفد الأمريكي اطلع في زيارته على التقدم الحاصل في أجهزة الشرطة الإماراتية، ومدى الدعم الذي توفره القيادة الشرطية بوجود الآليات والأجهزة الحديثة، والأساليب والتقنيات المعاصرة لمكافحة الجريمة، إضافة الى العناصر المواطنة المدربة التي تدير هذه الأجهزة بكفاءة وجودة عاليتين.
في ما عبر اللواء فرانك عن سعادته بما شاهده ولمسه من تطور في مجالات العمل الشرطي كافة وحرص القيادة الشرطية على متابعة المستجدات، وتوفير أفضل الأجهزة الحديثة والمعدات المتطورة والاستعانة بخطط تدريبية متطورة، كما ثمّن دور العناصر الشرطية وكفاءتها.
وزار الوفد مركز شرطة المصفح، حيث اطلعهم النقيب الشيخ زايد بن حمد بن حمدان آل نهيان، مدير فرع التحريات بشرطة المصفح، على المهام والأعمال التي يقوم المركز، وطرق المتابعة والإجراءات هناك؛ خصوصاً خدمة جمهور المتعاملين، وتقديم الخدمات الشرطية وتوفيرها بسرعة وتميز، موضحا أن النجاح المتحقق نتاج طبيعي للشراكة بين جمهور المتعاملين وعناصر الشرطة.
جدير بالذكر أن وفداً للدعم الأمني بشرطة أبو ظبي كان قد زار في برنامج التبادل العالمي عدداً من الأجهزة الشرطية في الدول المتقدمة على هذا الصعيد، من بينها شرطة لوس أنجلوس الأمريكية، وتبادل معها الأدوار بالمشاركة في دورياتها الفعلية على ارض الواقع في أمريكا، ومارس مهام شرطتها لعدة أيام مطارداً المجرمين في شوارع لوس أنجلوس.