,

السيارات ذاتية القيادة دائمًا “تطيع القانون” وهذه هي المشكلة


تعرضت إحدى سيارات جوجل الذاتية القيادة، في نوفمبر الماضي، إلى الإيقاف لما سببته من زحام مروري عندما كانت تسير بسرعة 24 ميلا في الساعة، بينما يبلغ الحد الأدنى للسرعة على ذلك الطريق 34 ميلا.

لكن هذا الحادث لفت الانتباه إلى نقطة هامة جدًا وهو أن السيارات ذاتية القيادة آمنة جدًا ولكنها ببساطة لا تتناغم مع طريقة القيادة البشرية.

فحقيقة الأمر؛ إن البشر لا تطيع قوانين المرور دائمًا، فبعض الأحيان يتوقف السائقين أمام علامة “ممنوع الوقوف”، وعندما نجمع بين الخطأ البشري الوارد حدوثه ودقة ثبات السيارات ذاتية القيادة سنجد أن الحوادث لا مفر منها.

ولذلك يناقش المبرمجين في الأوقات الحالية إمكانية تدريب السيارات ذاتية القيادة على ارتكاب المخالفات وفقًا لـ “بلومبرغ”.

5673b2e3c3618881158b4572

وقال راج راجكومار، مدير جنيرال موتورز المشارك في مختبر البحوث التعاونية للسيارات ذاتية القيادة في جامعة كارنيجي: “إننا في نقاش مستمر داخل المجموعة”، مضيفًا: قررنا التمسك بالحد الأقصي للسرعة، ولكن عند الخروج إلى الطريق السريع بهذه السرعة فجميع السيارات الأخرى ستكون مسابقة لها تقريبًا.

وأوضح: عندما عرضنا على أعضاء الكونغرس تجربة قيادة السيارات ذاتية القيادة، وقفت السيارة بين 3 إشارات مرورية ولم تعرف كيف تخلق اتجاه تمر منه مثل “القيادة البشرية”، مؤكدًا “هذه مشكلة تحتاج للمعالجة”.

كان قد تم إيقاف إحدى سيارات جوجل ذاتية القيادة من قِبل الشرطة بسبب انخفاض السرعة، وذكر مركز الشرطة في “ماونتن فيو” في “وادي السيليكون” عبر موقعه على الإنترنت أن ضابطا لاحظ وجود زحام مروري وراء سيارة تسير بسرعة 24 ميلا في الساعة، بينما يبلغ الحد الأدنى للسرعة 34 ميلا.

ويسمح القانون في ولاية “كاليفورنيا” الأمريكية بسير المركبات ذاتية القيادة بحد أقصى 35 ميلًا في الساعة أو أقل.