,

بالصور| المطلوب الأول في أوروبا يصل إلى سوريا


تعتقد الاستخبارات الفرنسية أن المشتبه الرئيسي في أحداث باريس، صلاح عبد السلام نجح في الهرب إلى سوريا، بحسب ما ذكرت صحيفة “لونوفل أوبسرفاتور” الفرنسية.

0FD642F600000514-0-image-a-2_14483037905570FD642F600000514-0-image-a-2_1448303790557

وأشارت الصحيفة إلى أنه بعد أسبوعين من الاعتداءات التي هزت باريس وخلفت أكثر من 130 قتيلا ومئات المصابين، فإن صلاح عبد السلام، شقيق الانتحاري إبراهيم الذي فجر نفسه بالقرب من استاد فرنسا، ربما يكون نجح في الوصول إلى سوريا هربا من ملاحقة الاستخبارات الفرنسية والبلجيكية.

2E6CE23D00000578-3339462-French_special_forces_clear_people_from_the_Bataclan_theatre_whe-a-94_1448890718321

وبينت الصحيفة أن عبد السلام قد فقد أثره في العاصمة البلجيكية بعد ساعات من وقوع الحوادث في 13 نوفمبر، مشيرة إلى أنه قال للمقربين منه إنه سوف يختفي للأبد ولن يجده أحد بعد ذلك.

وبحسب قناة “ABC News” الأمريكية فإن السلطات الألمانية تبحث أيضا عن صلاح عبد السلام نظرا لأن طريقه إلى سوريا ربما يكون عبر ألمانيا، غير أن مقربين منه يخشون أن يحدث انتقام من تنظيم داعش ضده لأنه لم يقوم بتفجير نفسه خلال هجمات باريس مثل الباقين.

2ED3673B00000578-3334884-image-a-1_1448540662564

ووفقا للمختص في الشؤون الإرهابية، الباحث الفرنسي ديفيد توماسون، فإن وصول عبد السلام إلى سوريا قد أصبح مؤكد وأنه ربما يخرج في وسائل إعلامية لداعش قريبت في صفعة قوية يوجهها التنظيم للاستخبارات الأوروبية.

2ED3676100000578-3334884-image-a-5_1448541147200