,

هل ستنخفض أسعار الإيجارات في دبي خلال العام القادم؟


كشف تقرير شركة “سي بي ريتشارد إليس” الصادر يوم أمس الاثنين عن تراجع في معدلات مبيعات الوحدات السكنية في دبي بنسبة تراوحت بين 14 و 16% خلال الأشهر الـ 11 الماضية من العام الحالي.

وتوقع التقرير استمرار تدهور أسعار المبيعات خلال الأشهر المقبلة، ومع ازدياد الوحدات السكنية المعروضة في السوق، من المرجح أن تستمر أسعار الإيجارات والمبيعات بالانخفاض خلال الفترة المقبلة، حيث من المتوقع تسليم حوالي 48 ألف وحدة سكنية خلال الفترة بين عامي 2016 و2018.

وشهد القطاع السكني في دبي مزيداً من الانخفاض خلال الربع الرابع من العام الجاري 2014، وانعكس الضغط المتواصل على سوق المعاملات بانخفاض بنسبة 4% في معدلات وحجم المبيعات، وكانت أسعار إيجارات الشقق ثابتة خلال هذه الفترة، في حين شهدت إيجارات الفلل السكنية انخفاضاً بنسبة 4%.


5-estate-dubai-marina

وأشار التقرير إلى أن سوق الإيجارات شهد ثباتاً نسبياً خلال العام الماضي، إلا أن ذلك لا ينطبق على جميع المناطق، ففي بعض المناطق التي تقدم وحدات سكنية بأسعار معقولة مثل دائرة قرية جميرا ومدينة دبي الرياضية ودبي لاند، ارتفعت الإيجارات بشكل طفيف، في حين واصلت الإيجارات بالانكماش في بعض المناطق مثل نخلة جميرا ودبي مارينا ووسط مدينة دبي مع معدل انخفاض تراوح بين 1 و 3% خلال الربع الرابع من العام الحالي.

و أضاف التقرير بأن قطاع العقارات في دبي بقي ثابتاً في ظل ظروف اقتصادية أكثر تحدياً في خضم الانخفاض الحاد بأسعار النفط. ومع الاقتصاد القوي الذي يعتمد بشكل كبير على قطاع المكاتب، بلغ إجمالي مساحة المكاتب 8.5 مليون متراً مربعاً، بالمقارنة مع 3 مليون متر مربع في عام 2007، ومن المتوقع تسليم 1.1 مليون متر مربع من المكاتب خلال السنوات الثلاث القادمة.

ووفقاً للتقرير، فقد أثبت قطاع الضيافة في دبي مرونة كبيرة في مواجهة الظروف الاقتصادية الأكثر صعوبة، فخلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2015، استقبلت الإمارة حوالي 10.5 مليون زائر، بالمقارنة مع 9.6 مليون زائر خلال نفس الفترة من العام الماضي 2014.


2415307770