,

11 حقيقة لا تعرفها عن موسم صيد اللؤلؤ في الإمارات


أقام جمعة خليفة بن ثالث مدير المشاريع التراثية في جمعية الإمارات للغوص محاضرة مؤخراً عن تاريخ الغوص وصيد اللؤلؤ في دولة الإمارات، وتحدث عن مجموعة من الحقائق التي يجهلها الكثيرون عن هذه الحرفة، التي كانت سائدة بشكل كبير قبل اكتشاف النفط في البلاد.

وفيما يلي مجموعة من الحقائق المفيدة عن موسم صيد اللؤلؤ في الإمارات بحسب صحيفة خليج تايمز:

1- يستمر موسم صيد اللؤلؤ لمدة 4 أشهر و10 أيام، ويجب أن ينجز الغواصون والصيادون عملهم في هذه المدة.

2-يجب أن ينزل الغواصون إلى  البحر خلال الفترة من منتصف مايو وحتى بداية سبتمبر.


tumblr_inline_nkw509Ja7E1t5xeyh
 

3- يتم إعداد الصيادين المحترفين للغوص بحثاً عن اللؤلؤ اعتباراً من سن 9 أعوام حيث يتعلمون فتح الصدفات في هذا السن، وعندما يبلغون 12 عاماً يمكنهم أن ينتقلوا إلى مرحلة الغوص، ويمكن أن يمارسوا هذا العمل حتى سن الخمسين.

4- تعد أول 10 أيام من موسم صيد اللؤلؤ هي الأصعب بالنسبة للغواصين، حيث يعانون خلال هذه الفترة من العديد من الآثار الجانبية مثل الصداع والغثيان والدوار، قبل أن تتعود أجسامهم على الغوص.

5- يعمل الغواصون ما بين 12 إلى 14 ساعة يومياً من قبل شروق الشمس وحتى غروبها.

6- إيقاع الغوص بحثاً عن اللؤلؤ يكون 5 مرات غوص مقابل مرة للراحة ويتم تكرار هذا الأمر.


EP-312029834 (1)

7- المدى المتوسط للغوص يبلغ حوالي 10 أمتار تحت سطح الماء.

8- كانت عمليات التداول وبيع اللؤلؤ في الماضي بالروبية الهندية، وجميع وحدات القياس والموازين باللغة الهندية.

9- المياه الحلوة والمالحة في نفس الوقت هي البيئة الأفضل للبحث عن اللؤلؤ، واللآلىء التي يتم جمعها من هذه المياه تتمتع بأفضل لون وتباع بأعلى الأسعار.

10- أفضل اللآلىء تكون بحجم حبة الحمص، ولا أحد يحب اللؤلؤة الخضراء إلا أنها موجودة، لكن القيمة السوقية لها أقل من اللآلىء الصفراء والبيضاء والوردية والرمادية.

11- الغوص في دولة الإمارات بحثاً عن اللؤلؤ تقليد يعود إلى نحو 1000 عام، واشتهرت به منطقة الخليج قبل وقت طويل من اكتشاف النفط.


5ed25539-7459-4e33-9906-ccab2faed477