هل تقبل أندية دبي بتصريح النابودة؟


سنيار: في مقابلة له نشرها الملحق الرياضي في صحيفة الاتحاد قال عبدالله النابودة رئيس مجلس إدارة النادي الأهلى أن مجلس دبي الرياضي يمنح ناديي الشباب والوصل دعماً أكثر من الأهلي والنصر، والداعم الرئيسي لـ«الفرسان» هو سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس النادي.

وأضاف أن  الأهلي نادٍ مدلل و«معزب» أندية دبي بحكم بطولاته وإنجازاته، ليس في كرة القدم فقط، ولكن في كل الألعاب الرياضية الفردية والجماعية، كما وجه النابودة رسالة للأنية التي تعاني من نقص مالي قائلاً: ” اصرف على «قدك» لن تفلس.. وأقول لمن يؤيدون المساواة في الصرف أن كرة القدم ليست نظاماً اقتصادياً شيوعياً.”، وأضاف أن 250 مليون درهم تدخلك إلى دائرة المنافسة على الدوري.

تصريح النابودة أثار استياء مشجعي أندية دبي الأخرى، حيث شجب عدد منهم هذا التصريح، وطالب آخرون إدارة مجالس الأندية الأخرى بالرد على هذه تصريحات.

وكان سامي القمزي رئيس مجلس إدارة نادي الشباب قد قال في تصريح سابق لصحيفة الاتحاد أنه لو كان على رأس نادٍ يملك ميزانية كبيرة لما تغيرت قناعته في أن دورينا لا يستحق هذه المبالغ الطائلة التي تصرف من أجله، وتساءل : “هل يعقل أن نصرف أكثر من 300 مليون درهم من أجل التتويج بلقب لا تتعدى مكافآته 18 مليون درهم.”.

وقال القمزي أن ناديه يحصل على ميزانية ثابتة من مجلس دبي الرياضي تقدر بحوالي 40 مليون درهم، ولكن على الجميع أن يعرف أن الرواتب المستحقة على الإدارة للاعبين والهيكل الإداري هي 50 مليون درهم، أي أن هناك فارق عشرة ملايين بين الدخل والإنفاق المبدئي فقط.

وأضاف أن هناك أندية أخرى تصل ميزانياتها إلى مائة مليون درهم، ومع ذلك لا يحققون ما يحققه “الجوارح” من إنجازات.