على الرغم من أعدامها 1000 شخص في 2015 … إيران تنتقد حكم القصاص في السعودية


سنيار: أصدرت وزارة الداخلية السعودية، اليوم السبت، بياناً قالت فيه إنه تم تنفيذ حكم القصاص في 47 إرهابياً.

وأضاف البيان أن حكم الإعدام، الذي نفذ صباح السبت في 12 منطقة، طال 47 إرهابياً ومحرضاً، بينهم فارس الشويل ونمر النمر.

وأدان القضاء المنفذ بحقهم القصاص باعتناق “المنهج التكفيري المشتمل على عقائد الخوارج المخالف للكتاب والسنة وإجماع سلف الأمة، ونشره بأساليب مضللة، والترويج له بوسائل متنوعة، والانتماء لتنظيمات إرهابية، وتنفيذ مخططاتهم الإجرامية”.

وقد ردت إيران على القرار بالإدانة والشجب والتهديد، حيث قال رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي علاء الدين بروجردي بان تداعيات اعدام نمر النمر ستكون جسيمة جدا للسلطات السعودية في الداخل.

كما دعا عضو مجلس خبراء القيادة في ايران آية الله احمد خاتمي، منظمة التعاون الاسلامي لاتخاذ موقف تجاه حكم القصاص في السعودية اليوم باعدام عالم الدين البارز الشيخ نمر باقر النمر، وصرح بأن المتوقع من الحوزات العلمية والمراكز الجامعية في البلاد الاحتجاج والغضب المقدس تجاه هذه الجريمة وقال، انني آمل من العالم الاسلامي العمل في هذا المجال بما يجعل هذا النظام الاجرامي يندم على ارتكاب جريمته هذه.

الأمم المتحدة: إيران أعدمت 1000 شخص

وكانت الأمم المتحدة قد ذكرت في وقت سابق إن عدد الذين تم إعدامهم في إيران في 2015 اقترب كثيرا من ألف شخص على الرغم من أنها تبدو أكثر استعدادا للحوار مع المنظمة الدولية بشأن حقوق الإنسان بعد إبرام الاتفاق النووي مع القوى العالمية.

وأشار أحمد شهيد، مقرر الأمم المتحدة الخاص لحقوق الإنسان في إيران، إلى أنه ينبغي تحديد أسماء مرتكبي انتهاكات حقوق الإنسان وفضحهم واستهدافهم بعقوبات مثل حظر السفر.

ومضى يقول: “التطورات الأخرى في إيران في الأشهر الاثني عشر الأخيرة تجعلنا نتوقف للتفكير في السبب في ألا نعول كثيرا على هذا، لأنه كانت هناك زيادة في عمليات الإعدام”، مضيفا أن النساء ما زلن يعاملن باعتبارهن مواطنات من الدرجة الثانية.

وقال شهيد إنه تم تنفيذ حكم الإعدام بالفعل في نحو 700 شخص في إيران في العام الحالي، ومن المحتمل أن تكون الجمهورية الإسلامية “في طريقها لتجاوز الألف بحلول نهاية العام”. وذكر أن ما لا يقل عن 753 شخصا أعدموا في إيران في 2014.