قصة “المدون الخليجي” الذي حجزت الاتحادية العليا قضيته لآخر يناير


حجزت المحكمة الاتحادية العليا قضية (المدون الخليجي) للنطق بالحكم في جلسة 31 يناير الجاري والحكم في قضية (خلية الحوثيين) في جلسة 14 فبراير المقبل.

وكانت النيابة العامة قد وجهت تهماً تتعلق بإنشاء وإدارة مواقع إلكترونية على شبكة الإنترنت، متمثلة في قناة على موقع «اليوتيوب»، وحساب على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، ومدونة بالاسم ذاته، وحساب على موقع «فيسبوك»، نشر من خلالها إشاعات وأفكاراً ومعلومات من شأنها إثارة الكراهية، والإخلال بالنظام العام، والسلم الاجتماعي، كما نشر معلومات وعبارات على المواقع الإلكترونية بقصد السخرية والإضرار بسمعة وهيبة ومكانة دولة الإمارات ورموزها.

وأوضحت النيابة أن المتهم قد ارتكب الجناية المؤثمة بالمادتين 24 و29 من المرسوم بقانون اتحادي رقم 5 لسنة 2012، في شأن مكافحة جرائم تقنية المعلومات.

حيث أمرت المحكمة في وقت سابق، بإعداد اللازم للوقوف على الحالة الصحية للمتهم، بعد مرافعة مبدئية لدفاعه أكد خلالها محاميه أن موكله يعاني مرضاً نفسياً «ثنائي القطب»، جعله غير مسؤول عن تصرفاته، وقدم المحامي تقريراً طبياً مبدئياً، يؤكد أنه يعاني اضطرابات نفسية، بحسب المرافعة.

990