,

بالصور| أفضل 10 أماكن للتقاعد في العالم


البلدان في جميع أنحاء العالم تُقدم المدن جيدة القيمة والصديقة للبيئة، والشواطئ، والمرتفعات، والأماكن التاريخية والمتنزهات على جانب البحيرة، ما يجعل من الصعب على الشخص أن يختار مكان لمنزل تقاعده.

ليس فقط السكن الرخيص والخدمات الصحية والغذاء الذين يدفعون المتقاعدين لاختيار البلد التي سيقيمون فيها، حيث أن الناس الذين يميلون إلى التقاعد يريدون بلد آمن ومستقر، وعلاقة ودية مع الحكومة تدفع بعض الشيء لتقاعدهم.

ووفقًا لموقع “Emirates 24/7” أصدر المؤشر السنوي العالمي للتقاعد 2016، قائمة بأبرز البلدان التي يمكن التوجه إليها لقضاء وقت رائع:

برتغال

10- البرتغال:

هي إحدى أصغر المدن الأوروبية، وتتميز بانخفاض تكاليف المعيشة مقارنة بنظرائها الأوروبيين مع جودة البنية التحتية بها، كما أن مواطنيها يشتهرون بالود والترحاب بالأجانب.

ويبلغ متوسط سعر المنزل المكون من غرفتين على شاطئ “سيلفر” على سواحل المحيط الأطلنطي شمال “لشبونة” 96 ألف دولار، ويمكن شراء منزل مكون من ثلاث غرف وحديقة وسط مزارع الزيتون في منطقة “ألنتيجو” بنفس السعر، وتتراوح إيجارات المساكن من 190 إلى 918 دولاراً شهرياً وفقاً للموقع.

كما تتراوح تكاليف المرافق بين 110 و150 دولاراً شهرياً شاملة خدمات المياه وجمع القمامة، ويصل سعر وجبة الغداء المكونة من 3 أقسام إلى 12 دولاراً وفنجان القهوة لـ 75 سنتاً.

إسبانيا

9- إسبانيا:

تتمتع إسبانيا بطقس بديع ومناظر طبيعية خلابة، فضلاً عن تاريخها الثقافي العريق، وحصلت على المركز الأول من حيث مستوى البنية التحتية، فهي تضم طرقا عصرية وشبكة نقل عملاقة وسرعة إنترنت ممتازة، وتعد من أبرز وجهات التقاعد لأصحاب المعاشات الأوروبيين، ويفضل معظمهم الاستقرار بالمدن الساحلية في الجنوب، خاصة منطقتي “كوستا بلانكا” و”كوستا ديل سول” اللتين تضمان الكثير من المجتمعات الأجنبية، وتنتشر بهما الخدمات الناطقة بالإنجليزية.

أما القسم الشمالي من البلاد فيوفر جودة وأسعارا تنافسية للمنتجات والخدمات، ويضم شواطئ إقليم “الباسك” الرائعة ومدينة “بامبلونا” الشهيرة بسباقات الثيران.

79345b08-b5aa-4160-83f9-fbf44cfe2afe

8- نيكاراجوا:

يمكن براتب بسيط لا يتجاوز 1200 دولار توفير معيشة كريمة في “نيكاراجوا”، والتي سجلت تقييمات مرتفعة في معايير الإيجار والمشتريات والحياة الصحية.

وهي من أقل دول أمريكا الوسطى من حيث الكثافة السكانية، وتتمتع بشواطئ رائعة على المحيط الهادي والبحر الكاريبي، فضلاً عن الأجواء التاريخية التي تعكسها المدن المستعمرة قديماً مثل “جرانادا”، وعلى بعد ساعة واحدة من العاصمة “ماناجوا” توجد منطقة “Pueblos Blancos” التي تُصنع أجمل قطع الأثاث، ويمكن فرش منزل بالكامل مقابل 1000 دولار فقط من هذه المنطقة.

ونتيجة لعدم شهرتها الدولية يمكن شراء العقارات في “نيكاراجوا” بأسعار ممتازة لا تقبل المنافسة من أي سوق عقاري آخر بالعالم، والتي قد تبدأ من 3000 دولار، كل هذا إلى جانب الود الشديد الذي يمتاز به المواطنون.

تايلاند

7- تايلاند:

تتميز “تايلاند” بجمال طبيعتها ومعالمها السياحية وانخفاض تكاليف المعيشة بها، فيمكن الحصول على وجبة غداء جيدة مقابل 5 دولارات فقط، ويمكن تأجير أفخم المساكن مقابل 500 دولار شهريا، فمقابل 222 دولاراً شهرياً يمكن تأجير مسكن على الشاطئ يشمل خدمات التكييف والمياه الساخنة و”الواي فاي”، كما يمكن الحصول على فحص طبي شامل بأحد المستشفيات الحديثة وعلى يد أطباء متدربين بالولايات المتحدة مقابل أقل من 40 دولاراً.

وتقدم “تايلاند” نظام “تأشيرة التقاعد” التي يتم تجديدها سنوياً، وهي متاحة لكافة المتقاعدين الذين لا تقل معاشاتهم عن 1800 دولار أو من يملكون حساباً مصرفياً لا يقل عن 22.1 ألف دولار بأحد البنوك المحلية.

كولومبيا

6- كولومبيا:

تقدمت بمركزين هذا العام بفضل تطور خدمات الرعاية الصحية والترفيه، وتعد من أكثر دول أمريكا اللاتينية تقدماً، وتتمتع بطبيعة رائعة وتاريخ ثقافي متنوع، حيث تمتد الشواطئ على المحيط الهادي والبحر الكاريبي، بينما تحتضن جبال الإنديز وغابات الأمازون”، وتتميز بانخفاض تكاليف المعيشة وأسعار العقارات، وتطور مستوى خدماتها وبنيتها التحتية.

ماليزيا

5- ماليزيا:

يمتزج بها التاريخ القديم والمعاصر، وتتمتع بتنوع ثقافي واسع وطبيعة بديعة، فتضم العديد من الشواطئ والجبال والغابات المطيرة ومزارع الشاي الخضراء، وتتميز بانخفاض تكاليف المعيشة، فيُمكن لزوجين أن يعيشا عيشة كريمة في شقة فاخرة فسيحة بدخل شهري لا يتجاوز 1000 دولار شهرياً، وتقدم حزمة من أسهل وأرخص إجراءات تسجيل الملكية العقارية.

كوستاريكا

4- كوستاريكا:

تقدمت الدولة كثيراً في معيار الحياة الصحية هذا العام، ولا يتجاوز سكانها 4 ملايين نسمة، وهي من أكثر دول أمريكا اللاتينية أماناً حيث تمتعت بأكثر من 60 عاماً من الحكم الديموقراطي دون حروب أو منازعات، وتتميز بجودة وانخفاض تكاليف الرعاية الصحية، وكذلك انخفاض تكاليف السكن، إضافة إلى طبيعتها المتفردة.

المكسيك

3- المكسيك:

تتميز بتعدد الأنشطة الترفيهية بها، وتنتشر الأسواق الأسبوعية على مستوى الدولة، حيث يمكن شراء كافة المستلزمات الأسرية بأسعار بسيطة، فهي توفر مستوى معيشة مرتفعا بتكاليف أقل كثيرا مقارنة بالكثير من دول العالم.

الإكوادور

2- الإكوادور:

تقدم الدولة أفضل الخدمات بأسعار لم يُسمع عنها منذ سنوات بالدول المتقدمة بأوروبا وأمريكا الشمالية، وهي وجهة مثالية للعيش والاستثمار والتقاعد وقضاء العطلات، وتجمع مزيجاً فريداً من الثقافة والطقس الجيد وانخفاض الأسعار وجمال الطبيعة، فهي تضم الجبال البركانية المغطاة بالجليد وغابات الأمازون وسواحل رائعة على المحيط الهادئ، إلى جانب جزر “جالاباجوس” الشهيرة التي تضم مجموعة كبيرة من أكثر الكائنات البرية ندرة، وتتميز بانخفاض أسعار العقارات والخدمات الصحية المتميزة.

بنما

1- بنما:

تعتبر “بنما” أكثر تقدماً مما يظن الكثيرون، فهي توفر مستوى معيشة مقاربا للدول المتقدمة بأسعار أقل كثيراً، ولديها أفضل نظم الرعاية الصحية في أمريكا الجنوبية حيث تضم الكثير من الأطباء المتدربين في الولايات المتحدة وأوروبا، لكن على المتقاعدين دفع 200 دولار شهرياً للتمتع ببرنامج التأمين الصحي الخاص.

وتقدم “بنما” أفضل برامج التقاعد على مستوى العالم والذي يوفر تخفيضات خاصة للمتقاعدين في معظم المجالات مثل رسوم المواصلات والكهرباء وخدمات الترفيه وتكاليف العلاج والضرائب، وهذا البرنامج مفتوح لجميع الأعمار شريطة أن يبلغ راتب التقاعد حاجز الألف دولار شهرياً.

كما تتمتع الدولة بطبيعة متفردة، حيث تطل على سواحل المحيطين الهادئ والأطلنطي، وتضم جبالا استوائية وغابات مطيرة وطيورا نادرة.