,

هل أصبح النفط أرخص من الماء والكولا في الإمارات؟


متابعة-سنيار: بعد الانخفاض الحاد في أسعار النفط منذ أواخر عام 2014، بدأ الكثيرون بالمقارنة بين النفط الذي كان يسمى في يوم من الأيام بالذهب الأسود، وبين بعض المشروبات رخيصة الثمن مثل الماء والمشروبات الغازية.

ففي الشهر الماضي وتحديداً يوم 20 يناير 2016، انخفض سعر برميل النفط ليصل إلى 26.15 دولار، وهو أدنى سعر منذ 13 عاماً، وسجل مثل هذا السعر آخر مرة عام 2003، وخلال السنوات الـ 12 اللاحقة لهذا التاريخ، تذبذبت الأسعار على نحو كبير ما بين 26 و 147 دولار.

ووصل سعر لتر البنزين الخاص في الإمارات عام 2010 إلى 1.72 درهم للتر الواحد مقابل 1.83 درهم للتر البنزين السوبر، وبقيت الأسعار على هذا المستوى حتى يوليو من عام 2015، وبعد تحرير أسعار الوقود اعتباراً من 1 أغسطس عام 2015، شهدت أسعار البنزين انخفاضاً ملحوظاً ليصل سعر لتر البنزين الخاص إلى 1.47 درهم. وهذا ما يجعله أرخص رسمياً من زجاجة ماء سعة 1.5 لتر أو عبوة الكوكا كولا أو البيبسي سعة 355 ميلي لتر أو حتى زجاجة سعة 250 ميلي لتر من الحليب المنكه بحسب صحيفة إيميرتس 247.


articles110-339

وأجرت موقع متخصص بحث سريع في الأسعار المعتمدة من دائرة التنمية الاقتصادية في دبي لإثبات هذه الحقائق.

وأظهرت النتائج أن سعر زجاجة المياه المعدنية “إيفيان” سعة 1.5 لتر يبلغ 7.75 درهم، في حين أن سعر عبوة المشروبات الغازية سعة 355 ميلي لتر يبلغ 1.5 درهم، و سعر زجاجة من الحليب المضاف إليه نكهة معينة سعة 200 ميلي لتر يبلغ 1.75 درهم، في حين أن لتر البنزين الخاص يبلغ 1.47 درهم.


articles110-352

وجاء انخفاض أسعار البنزين والديزل في الإمارات نتيجة الانخفاض الكبير في أسعار النفط خلال شهر يناير، حيث يتم احتساب أسعار الوقود على أساس متوسط الأسعار العالمية، مع إضافة تكاليف التشغيل وهوامش الربح لشركات التوزيع.


articles110-340