,

“الهوية الإماراتية” تكشف للبنوك التاريخ المصرفي للمتقدمين للحصول على قروض


أصبحت البنوك في دولة الإمارات قادرة على تتبع التاريخ المصرفي والائتماني للمتقدمين للحصول على قروض مصرفية، عبر التطبيق الذي أطلقه مكتب الاتحاد للمعلومات الائتمانية في البلاد خلال الشهر الماضي، والذي يربط بين جميع التفاصيل المالية الخاصة بك مع هيئة الإمارات للهوية.

ويمكن للبنوك على الفور استخراج البيانات التي يحتاجون إليها باستخدام تطبيق A2A و بمجرد إدخال اسم العميل في الهوية الإماراتية، حيث يستطيع البنك التأكد فيما إذا كان العميل قد سبق وتخلف عن سداد قرض لمصرف آخر في وقت سابق. وعلى أساس ذلك، يمكنك للبنك أن يقرر فيما إذا كان مؤهلاً للحصول على قرض جديد أم لا.

وقال المكتب إن بنك المشرق أصبح أول بنك في الإمارات يفعل هذه الميزة المتقدمة، ومن المتوقع أن تحذوا حذوه العديد من البنوك الأخرى قريباً بحسب ما ذكرت صحيفة إيميرتس 247.

وبات بإمكان أي بنك أو شركة تمويل أو حتى شركات الاتصالات، استخدام المعلومات الشخصية المستخرجة من رقاقة الهوية الإماراتية لاتخاذ القرارات الخاصة فيما يتعلق بالخدمات التي يطلبها العميل. وسيساعد ذلك على تخفيض فترة الانتظار للحصول على القروض والخدمات الأخرى، بالإضافة إلى حرمان الأشخاص الذين سبق و عجزوا أو امتنعوا عن تسديد قروضهم السابقة من الحصول على قروض جديدة من بنوك أخرى.

ومن خلال تطبيق A2A يمكن الوصول إلى المعلومات الائتمانية بسهولة من قبل مؤسسات الإقراض على مدار الساعة، مما يتيح لهذه المؤسسات اتخاذ القرارات بشكل سريع وفقاً لمعايير الائتمان المتبعة في كل مؤسسة، وهذا بدوره يختصر الوقت والجهد على البنوك والمؤسسات والعملاء على حد سواء.