,

رجل في أبوظبي يشتري ساعة على الإنترنت فيحصل على “حجر”


تعرض رجل مقيم في أبوظبي إلى الاحتيال عبر الإنترنت، بعد أن اشترى ساعة ذهبية تحمل علامة تجارية شهيرة بمبلغ 14.700 درهم عبر مزاد على الشبكة العنكبوتية، و عندما استلم الطرد البريدي، حصل على صندوق يحتوي على حجر صغير.

و حذر المقدم طاهر الظاهري، رئيس قسم مكافحة الجريمة المنظمة في إدارة التحريات والمباحث الجنائية في شرطة أبوظبي
من المشاركة في المزادات الإلكترونية على الإنترنت وشراء السلع من هذه المزادات غير الآمنة بحسب صحيفة خليج تايمز.

وقال الظاهري إن الواقعة حدثت في فترة سابقة، وجاء الكشف عنها، نظراً لتنامي الشراء الإلكتروني غير الآمن، الذي تسعى شرطة أبوظبي دوماً إلى التحذير من مخاطره وعدم الوقوع فريسة للمحتالين، إلى جانب تعزيز وسائل التثقيف المجتمعي، انسجاماً مع استراتيجية شرطة أبوظبي الهادفة إلى تعزيز ثقة الجمهور بالمؤسسة الشرطية.

وأفاد الظاهري بأن المتسوّق الذي يعمل بمهنة مدير في إحدى شركات التأمين، تقدم ببلاغ في وقت سابق إلى قسم الجريمة المنظمة، يفيد بوقوعه ضحية احتيال، بعدما تفاجأ باستلام طرد بريدي، عبارة عن علبة كرتونية، لا تحمل أي شعار، تحتوي الحجر الصخري الصغير، معتقداً أن بداخلها الساعة الذهبية التي تنافس وفاز بها عبر مزاد، ودفع ثمنها مستخدماً بطاقة ائتمانية عبر الإنترنت.

وطالب المقدم الظاهري، المتسوقين بالتأكد من وسائل الحماية قبل الشراء عبر الإنترنت كالتأكد من عنوان الشركة، متضمناً رقم الهاتف والفاكس وعدم الاعتماد على البريد الإلكتروني والشراء من أماكن معروفة، كما يُفضل دائماً تخصيص بطاقة خاصة للتسوق عبر الإنترنت ذات رصيد محدود، مع حفظ نسخة إلكترونية ومطبوعة من سجلات عملية الشراء، مع ضرورة المسارعة في الإبلاغ في حال التعرض لأي عملية احتيال عبر الإنترنت.

وأكد المقدم الظاهري، حرص شرطة أبوظبي على توعية المجتمع في إطار الجهود التطويرية التي تبذلها لتحسين الخدمات الشرطية المقدمة، لإضفاء مزيد من الأمن والطمأنينة، عبر وضع الحلول الوقائية، تكريساً للجهود في تهيئة مناخات مجتمعية آمنة في إطار من الاستقرار، وحفاظاً على سلامة الجميع وحماية مدخراتهم.