,

ماذا لو لم تصل شرطة دبي إلى هدفها “صفر من الوفيات بحوادث الطرق في 2020″؟


متابعة-سنيار: تنوي شرطة دبي القيام بزيادة عدد رادارات السرعة على جميع الطرقات التي شهدت زيادة في مخالفات السرعة وارتفاع في معدل الوفيات الناتجة عن الحوادث المرورية.

حيث ترأس الفريق ضاحي خلفان تميم نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي اجتماعاً لمجلس قيادات الشرطة على مستوى الدولة، والمجلس المروري الاتحادي، وأشار إلى أن الشرطة تبذل جهوداً كبيرة لتحقيق الهدف المتمثل في خفض أعداد الوفيات إلى صفر بحلول عام 2020، وذلك عن طريق تكثيف دوريات الشرطة في المناطق التي تشهد نسبة مرتفعة من الحوادث المرورية.

و تعمل شرطة دبي أيضاً على تحليل أسباب الحوادث، وإيجاد الحلول المناسبة للحد من الوفيات، بالإضافة إلى تنظيم حملات التوعية المرورية بشكل منتظم.

التساؤل الذي طرحه عدد من المتابعين في إمكانية عدم وصول الشرطة إلى هذا الهدف في التاريخ المحدد، حيث ذكروا أنه لو وضعت شرطة دبي رقما أعلى بقليل من الصفر لكان أسهل في تحقيق هذه الغاية، ولكن الصفر سيضع الشرطة في تحدٍ كبير مع نفسها في إمكانية تحقيق هذه الرؤية ومتابعتها ليلاً ونهاراً لـ 365 يوماً في ذلك العام والأعوام التي تليه.

التساؤل التالي هو ماذا لو توفي أحدهم في حادث سير في ذلك العام، فكيف سيتم التعامل مع هذه الحالة، وهل ستعيد الشرطة حساباتها في تسمية عام آخر “بعام الصفر”.


&NCS_modified=20140312075050&MaxW=640&imageVersion=default&AR-140309151