,

دراسة: عدد كبير من الطلاب في الإمارات يجهلون حقيقة مرض “الإيدز”


كشفت دراسة إحصائية حديثة أن ما يقرب من نصف الطلاب في الإمارات الذي أجريت عليهم الدراسة لا يمتلكون المعلومات الكافية والصحيحة عن مرض نقص المناعة المكتسبة “الإيدز”.

و أظهرت الدارسة التي شملت 2300 من طلاب الجامعات أن 48% من المشاركين في الاستطلاع يملكون معلومات فقيرة عن المرض، ويعتقد بعضهم أن بالإمكان التقاط العدوى عن طريق ملامسة الشخص المصاب أو عبر استخدام نفس الحمّام، في حين أن 4 من أصل 5 من المشاركين يتخذون موقفاَ سلبياً تجاه مرضى الإيدز بحسب صحيفة ذا ناشيونال.

ودعا الباحثون إلى إطلاق حملة توعية لتصحيح المفاهيم الخاطئة حول فيروس نقص المناعة المكتسبة، بعد النتائج الصادمة التي أظهرتها الدراسة والتي أجريت في 4 جامعات إماراتية، خاصة وأن نسبة كبيرة من الطلاب يجهلون طرق العدوى الرئيسية للمرض الذي ينتقل عن طريق الدم وسوائل الجسم الأخرى، كما يمكن أن ينتقل من الأم المصابة إلى الطفل خلال الولادة أو الرضاعة الطبيعية.


How-do-I-get-HIV-final

طرق انتقال مرض الإيدز

ووجد الباحثون أن هناك مفاهيم خاطئة لدى الطلاب حول طرق وأشكال انتقال العدوى بمرض “الإيدز”، حيث يعتقد ثلث المستطلعة آراؤهم أن الفيروس يمكن أن ينتقل عبر دورات المياه العامة، في حين يعتقد آخرون أن العدوى يمكن أن تنتقل من لدغات البعوض أو عبر ملامسة الشخص المصاب.

و يعتقد 17% من المشاركين في الاستطلاع من الطلاب الإماراتيين أن فيروس نقص المناعة المكتسبة المسبب لمرض الإيدز لا ينتقل عبر ممارسة علاقة جنسية مع الشخص المصاب دون وقاية، مقابل 9.5% من الطلاب غير الإماراتيين.

وعندما سئل الطلاب عن إمكانية علاج مرض الإيدز، تبين أن أقل من النصف (44%) يعرفون أنه لم يتم التوصل حتى الآن إلى علاج فعّال للمرض.

ووجدت الدراسة أن الطلاب الإماراتيين كانوا أقل إلماماً من باقي الطلاب حول طرق انتقال المرض والوقاية منه، وقال 36% من العينة أن الأشخاص المصابين بالإيدز لا يجب أن يلوموا سوى أنفسهم، وحول طريقة التعامل مع الطالب من قبل الجامعة في حال ثبوت إصابته بالإيدز، قال 28% إنه يجب أن يعزل عن باقي الطلاب، في حين رأى 11% أن من الضروري طرده من الجامعة.


HIV-myths-ver5_0

هذه الممارسات لا تنقل العدوى بمرض الإيدز