,

هل هناك حاجة فعلاً إلى “الواي فاي” في سيارات الأجرة؟


يبدأ هذا الشهر توفير العديد من التسهيلات في سيارات الأجرة بالعاصمة أبوظبي، ومن بينها خدمات الواي فاي و شحن الهواتف المحمولة، ويتساءل البعض إن كان توفر الإنترنت أمراً ضرورياً في سيارات الأجرة؟.

وعلى الرغم من أن هذه الخدمات ستقدم فوائد كبيرة للركاب داخل سيارات الأجرة، لكن توفر الإنترنت في كل مكان يشكل ضغطاً كبيراً على الإنسان الذي تحول إلى عبد للتكنولوجيا، ولا بأس من وقت لآخر بالحصول على استراحة بعيداً عن وسائل الاتصال والشبكة العنكبوتية بحسب صحيفة ذا ناشيونال.

وعادة ما تكون رحلات سيارات الأجرة  ضمن المدينة ولا تحتاج وقتاً طويلاً، وهي فرصة مناسبة للابتعاد عن الإنترنت ولو لدقائق معدودة، لكن توفر خدمة الواي فاي في المترو و سيارات الأجرة وباقي وسائل النقل، سيشجع الناس على الكسل، وسيزيد من اعتمادهم على التكنولوجيا.

wifi-in-taxi

ومع توفر خدمة الواي فاي في كل زاوية من المدينة، بدأ التفاعل الاجتماعي يتراجع بشكل سريع، حيث انحصرت حياة الكثيرين أمام شاشات الكمبيوتر والهاتف المحمول، وباتت الجلسات العائلية و لقاءات الأصدقاء أمراً نادراً في الوقت الحالي، بل وحتى عندما يلتقي البعض مع أفراد الأسرة والأصدقاء، ينشغل الكثير منهم بتبادل الرسائل النصية وتصفح مواقع التواصل الاجتماعي.

وبالعودة إلى سيارات الأجرة، فعلى الرغم من أن الواي فاي يمكن أن تساعد الركاب على التخلص من الشعور بالملل وخاصة في الازدحامات المرورية، وتمنحهم الفرصة للبقاء على تواصل مع الأهل والأصدقاء، كما تساعدهم على إنجاز بعض الأعمال، إلا أنها في الوقت نفسه يمكن أن تؤدي إلى بعض المشاكل والخلافات بين الركاب وسائقي سيارات الأجرة، وربما يلقي الراكب اللوم على السائق عند سلوك طريق خاطىء، في الوقت الذي يكون منشغلاً بالإنترنت بدلاً من تقديم التوجيهات التي تساعد على الوصول إلى الوجهة المطلوبة.