, ,

فيديو| ألعاب العالم الافتراضي تهيمن على معرض “إي جي إكس ريزد” في لندن


مع اجتياح السماعات الحديثة الأسواق، كنوع سوني واتش تي سي وأوكيولوس، تحفز إمكانيات العالم الافتراضي اللاعبين الكبار. وتدفع مطوري الألعاب المستقلين أيضا إلى اقتحام هذا البعد الجديد.

في آخر عرضٍ لألعاب الفيديو في لندن، EGX Rezzed، يقول الخبراء إن مشهدها المزدهر اتخذ موقعاً مناسباً للاستفادة من هذا الاتجاه الجديد في العالم الافتراضي.

إحدى هذه الألعاب مثلاً تدعى “الكفيف”. يشعر فيها اللاعب كأنه فتاة تستيقظ في منزل غريب فاقدةً الذاكرة ولا تعلم كيف دخلت هناك. ولا تستخدم نظرها. وبدلا عن ذلك، يجب استكشاف المناطق المحيطة باستخدام الصوت. حيث يكشف إرسال موجات صوتية المشهد لفترة وجيزة، قبل أن يتلاشى مرة أخرى إلى العدم.

لعبةٌ أخرى تدعى “كارب لوسيم“، يمكن للاعب فيها أن يحل ألغازها، كأن يجعل الزهور تتفتح باستخدام قوة أشعة الضوء. وبإضافة ميزة التحكم باليد في العالم الافتراضي، يمكن للاعبين توجيه وضبط أشعة الضوء بأيديهم. هذا يساعد اللاعبين على الانغماس كلياً في العالم الافتراضي.