,

ما سبب ارتفاع معدل نقص فيتامين “د” بين السكان في الإمارات؟


يعاني أكثر من 85% من سكان الإمارات من نقص فيتامين (د) وتزداد هذه الحالة انتشاراً خلال فصل الصيف.

وقال الدكتور أفروزول حق خلال مؤتمر التشخيص الباطني والمختبرات الطبية الذي انطلق يوم الخميس في أبوظبي إن دولة الإمارات لديها واحداً من أعلى مستويات نقص فيتامين (د) في العالم، و هناك فقط حوالي 17% من السكان لديهم مستويات كافية من هذا الفيتامين الضروري لصحة العظام والأسنان.

و أشار الدكتور حق إلى أن هناك عدة عوامل تقف وراء نقص فيتامين (د) لدى معظم السكان في الإمارات، وفي مقدمتها قلة النشاطات في الهواء الطلق وعدم التعرض لأشعة الشمس التي تشكل مصدراً لحوالي 90% من هذا الفيتامين كما أن نمط الملابس وخاصة لدى النساء مثل العبايات، يلعب دوراً في انخفاض مستويات فيتامين (د) بحسب صحيفة غلف نيوز.

و تكمن أهمية فيتامين (د) في الوقاية من مرض هشاشية العظام وتنظيم الجهاز المناعي والجهاز العصبي، بالإضافة إلى الوقاية من بعض أشكال مرض السرطان. و أظهرت الأبحاث أن المراهقين هم الفئة العمرية الأكثر تعرضاً لنقص فيتامين (د)، فعلى الرغم من أن العظام يجب أن تكون في ذروة قوتها بهذا العمر، إلا أن الإكثار من تناول المشروبات الغازية يسبب انخفاضاً في مستويات هذ الفيتامين.

و بين الدكتور حق أن مستويات الفيتامين (د) تنخفض بشكل ملحوظ بين السكان في الإمارات خلال فصل الصيف بالمقارنة مع فصل الشتاء، حيث أن الارتفاع الكبير في درجات الحرارة خلال أشهر الصيف يجعل النشاطات مقتصرة على الأماكن المغلقة، دون التعرض للقدر الكافي من أشعة الشمس.

&NCS_modified=20150503135600&MaxW=640&imageVersion=default&AR-150509774