,

فيديو| باحثون ينتجون حمماً بركانية اصطناعية للأغراض العلمية


تمكن باحثون من جامعة بافالو في نيويورك من إنتاج حمم بركانية اصطناعية خاصة للأبحاث العلمية.

ويعد هذا المشروع أكبر عملية إنتاج للحمم البركانية الصناعية في العالم، وتتطلب عملية الإنتاج وضع 10 غالونات من الصخور البازلتية في فرن على حرارة عالية تصل إلى أكثر من 2500 درجة مئوية، بحسب صحيفة هافينغتون بوست الأمريكية.

وبمجرد الانتهاء من كامل العملية في وقت لاحق من هذا الصيف، سيبدأ الباحثون بتعريض الصخور المنصهرة للماء. وقالت متحدثة باسم جامعة بافالو للصحيفة: “توفر هذه التجارب فرصة نادرة لعرض التفاعلات بين الحمم البركانية والماء عن قرب، لمعرفة الحالات التي تؤدي إلى الانفجار”.

وقالت أليسون غراتينغر الباحثة في الجامعة إن أبحاثاً سابقة في جامعة فورتسبورغ الألمانية استخدمت كميات صغيرة من الحمم البركانية من صنع الإنسان بحجم فنجان القهوة، ولم ينتج أحد من قبل حمماً بركانية بهذا الحجم، لذلك لم يكن بالإمكان فهم التفاعلات الحاصلة بين هذه الحمم والماء بشكل جيد”.

وأضافت الدكتور غراتيوغر: “في بعض الأحيان عندما تلتقي الحمم البركانية مع الماء تميل الحمم إلى تجاهل الماء تماماً، وأحياناً تبرد الحمم وتشكل أنماطاً متشققة، أو أشكالاً مثيرة للاهتمام مثل وسادة الحمم البركانية، لكن ردة فعلها تكن عينفة للغاية في أحيان أخرى. ونريد أن نعرف لماذا يحدث كل ذلك”.