,

لماذا يهطل المطر في بعض مناطق الإمارات بالأجواء الحارّة؟


وصلت درجات الحرارة إلى مستويات قياسية في مناطق مختلفة من الإمارات خلال الأيام الماضية، وترافقت هذه الأحوال الجوية القاسية مع هطول أمطار غزيرة مصحوبة بالبَرد يوم الاثنين في مدينة العين ومناطق أخرى من البلاد.

واضطر بعض السائقين على طريق دبي العين إلى إيقاف سياراتهم على جانب الطريق بسبب الأمطار الغزيرة التي وصلت في بعض المناطق إلى 56.2 ميلي متراً بحسب ما ذكرت صحيفة غلف نيوز.

وقال متحدث باسم المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل للصحيفة إن المناطق التي تشهد هطول أمطار في دولة الإمارات خلال الصيف تتمتع بموقع جيد جداً، فهي قريباً من الجبال وقريبة أيضاً من بحر عُمان.


alain-rain2

وأوضح المتحدث أن الموقع عامل حاسم لتشكل السحب مع الرياح الشرقية القادمة من بحر عُمان وتحمل كمية كبيرة من بخار الماء، وخلال أشهر الصيف يكون الفرق في درجات الحرارة بين الأرض والبحر كبيراً في معظم المناطق ويتجاوز 15 درجة مئوية. وهذا الفرق في درجات الحرارة بين الأرض والبحر يؤدي إلى نشوء قوة تنتقل من البحر إلى البر تسمى نسيم البحر على الأجزاء الشرقية والجنوبية من البلاد، وهذه الرياح تكون عمودية على سلسلة من الجبال القريبة من مناطق العين ومسافي.

وتمتد سسلة جبال حجر بشكل مواز للساحل الشرقي لدولة الإمارات وحتى سلطنة عُمان، وتمنع نسيم البحر من التحرك نحو الداخل وتدفع به إلى طبقات الغلاف الجوي العليا ليبرد وتصل حرارته إلى 0 درجة مئوية مما يؤدي إلى تكاثف البخار إلى قطرات ماء تسقط على شكل أمطار.

ووفقاً لبعض التقديرات تهطل بالمناطق القريبة من جبال حجر حوالي 350 ميلي متراً من الأمطار سنوياً مقارنة بـ 120 ميلي متر فقط في بعض الأجزاء الداخلية من البلاد.


alain-rain1