,

تحذيرات من قراصنة الألعاب على الإنترنت في الإمارات


حذرت هيئة تنظيم الاتصالات مؤخراً من قراصنة ألعاب الكمبيوتر عبر الإنترنت، والذين يستخدمون وسائل مختلفة مثل طلبات الصداقة العشوائية وغرف الدردشة وغيرها للإيقاع بضحاياهم.

وحثت الهيئة على ضرورة توخي المزيد من الحذر عند ممارسة ألعاب الفيديو عبر الإنترنت، وخاصة عند استخدام خدمات الدردشة، حيث يمكن استخدام ميزات المحادثة بسهولة من قبل القراصنة الراغبين بنشر بعض الأفكار المتطرفة.

وعندما سألت صحيفة خليج تايمز 4 أشخاص من عشاق ألعاب الفيديو على الإنترنت إن كانوا قد تعرضوا لمثل هذه المواقف أجمعوا على أنهم لم يسبق لهم أن صادفوا مثل هذه الأشياء لدى ممارسة ألعابهم المفضلة.

وقال مصطفى وهو أحد مدمني ألعاب الكمبيوتر ويبلغ من العمر 24 عاماً: “أنا لم أقترب من أي من هذه المجموعات على الإنترنت، فأنا ألعب كل يوم لمدة تتراوح بين ساعتين و 3 ساعات، والاستخدام المنتظم لبوابات الدردشة على الإنترنت قد يزيد من احتمال التعرض لمثل هذه التهديدات. والتحذيرات الأخيرة لهيئة تنظيم الاتصالات تساعد على توعية الناس وحمايتهم من القراصنة”.

Shin Minchul, a 21-year-old college student, plays online computer games at an Internet cafe in Seoul, South Korea, Wednesday, Dec. 11, 2013. A law under consideration in South Korea's parliament has sparked vociferous debate by grouping popular online games such as "StarCraft" with gambling, drugs and alcohol as an anti-social addiction the government should do more to stamp out.(AP Photo/Ahn Young-joon)

وأضاف مصطفى: “أعتقد أنها مبادرة رائعة من قبل الهيئة، لأنها تشجع ممارسي ألعاب الكمبيوتر للإبلاغ عن الأشخاص ذوي النوايا السيئة للسلطات المحلية”.

وكانت هيئة تنظيم الاتصالات قد أشارت إلى أن بعض الأفراد يلجؤون إلى استهداف ممارسي هذه الألعاب عبر الإنترنت عن طريق التلاعب بعواطفهم والتأثير على عقولهم من خلال الرسائل والمحادثات.

ويتفق الطالب فيشال بهاتيا البالغ من العمر 20 عاماً مع هذا الرأي، حيث يقول إن بعض ممارسي ألعاب الكمبيوتر قد يكونوا عرضة للاستغلال لأنهم يعزلون أنفسهم عن بقية العالم، ويلجأ البعض إلى هذه الألعاب هرباً من المشاكل أو عندما يمرون بمرحلة صعبة، ويقعون فريسة سلهة للجماعات التي تحاول تجنيدهم والتأثير على أفكارهم.

online-gaming