تساؤلات عن مصير المسؤولين الغائبين بعد زيارة الشيخ محمد الصباحية


سنيار: قام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد المكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بجولة مفاجئة على عدد من الدوائر الحكومية في دبي صباح اليوم الأحد، حيث وجد بعضها خال من كبار الموظفين.

وتداول مستخدموا وسائل التواصل الاجتماعي مقاطع مصورة للجولة التي بدأها سموه بتفقد مبنى بلدية دبي ، ودائرة الأراضي والأملاك ، ودائرة التنمية الاقتصادية، ثم توجه سموه نحو مطار دبي ليتفقد سير العمل فيه.

وقال سعادة خليفة سعيد مدير عام دائرة التشريفات والضيافة الذي رافق سمو الشيخ محمد في جولته على حسابه في انستغرام : “محمد بن راشد يقوم بجولة ميدانية على الدوائر الحكومية بدبي في الصباح الباكر ومع بداية ساعات العمل تشمل: بلدية دبي ودائرة الأراضي والأملاك ودائرة التنمية الاقتصادية ومدرائها وكبار مسؤوليها لم يكونوا متواجدين”.

هذا التعليق دفع بالعديد من المغردين والناشطين على وسائل التواصل الاجتماعي للتساؤل عن مصير المسؤولين الذين لم يكونوا على مكاتبهم وقت جولة الشيخ محمد في ساعات الصباح الأولى، حيث يبدو من الفيديو الذي انتشر لسموه أن المكتب الذي خلا من المسؤول كان في بلدية دبي، فيما لم يظهر إن كانت مكاتب الدوائر الأخرى خالية أيضاً من كبار المسؤولين، كما ظهر موظفي الهجرة في مطار دبي وقد اكتمل نصابهم وهم يؤدون مهام عملهم وقت جولة سموه.

المسؤول الغائب في الفيديو حاصل على شهادات في التميز

ومن خلال الفيديو الذي نشره سعادة خليفة سعيد ظهرت عدد من الصور المعلقة في أرجاء المكتب تُظهر المسؤول الغائب وهو يتسلم عدة شهادات في التميز، وقد علق تلك الشهادات بجانب صوره.

وقد برر عدد من المتابعين أن بداية العام الدراسي الجديد قد يكون أحد الأسباب التي أدت إلى تأخر المسؤولين عن مكاتبهم، حيث يقوم الكثير من الآباء بمرافقة أبنائهم للمدارس في أول يوم دراسي، الأمر الذي يدفعهم للتأخر عن مقار عملهم في ذلك اليوم، فيما رأى آخرون أن هذا الأمر لا يمكن أن يؤخذ في الاعتبار ولا يمكن تبريره، حيث يمكنهم التبكير في تلك العملية أو إعطاء تلك المهمة لأحد أفراد الأسرة.