,

حكومة رأس الخيمة تتهم “خاطر مسعد” باختلاس 1.5 مليار دولار



متابعة-سنيار: وجهت حكومة رأس الخيمة اتهامات جنائية ضد مواطن سويسري كان يشغل منصباً كبيراً في هيئة رأس الخيمة للاستثمار.

وكان الدكتور خاطر مسعد رئيس شركة “ستار إندستريال هولدينغ ليميتد” قد أنهى المفاوضات مع حكومة رأس الخيمة، ويواجه مزيداً من التهم الجنائية، بالإضافة إلى تهم اختلاس مبلغ 1.5 مليار دولار من دولة الإمارات بالإضافة إلى سوء الإدارة، وسبق محاكمته وأدين من قبل المحاكم الجنائية بتهم الفساد والاحتيال.

ويملك الرجل الذي ترأس في وقت سابق شركة سيراميك رأس الخيمة جوازات سفر متعددة، بما في ذلك جوازات سفر كل من لبنان وسويسرا، واتهم باختلاس الأموال الحكومية خلال فترة توليه منصب رئيس هيئة الاستثمار في رأس الخيمة.

وتشير سيرته الذاتية على موقع شركة “ستار إندستريال هولدينغ ليميتد” إلى أنه كان يعمل كرئيس تنفيذي لشركة ركين للتخطيط والتطوير العقاري، كما تشير التقارير إلى أن لديه العديد من العمليات التجارية في عدد من البلدان في أوروبا وآسيا وإفريقيا بحسب صحيفة غلف نيوز.

وكان مسعد قد غادر البلاد بعدما أثيرت تساؤلات حول أنشطته التجارية في عام 2012، وعلى الرغم من ذلك، ظل ينفذ العديد من المشاريع في جميع أنحاء العالم، بما فيها شركة فرسان للسيراميك في المملكة العربية السعودية و “ستار سيراميك وستار بورسلان” في بنغلادش، و “سي دي كي إنتيغريتد إندستريال” في نيجيريا.

وقال التقرير الذي نشرته الصحيفة إن مسعد استمر في هذه الأعمال والمشاريع، رغم الاستثمارات الفاشلة التي قام بها خلال توليه منصب الرئيس التنفيذي لهيئة رأس الخيمة للاستثمار، والتي ذهبت لحسابه الخاص وحسابات أصدقائه وعائلته.

وكشفت التحقيقات السلوك والمعاملات الفاسدة لمسعد وكيف أثرت هذه الممارسات على العديد من البلدان بما في ذلك بنغلادش والإمارات ونيجيريا وسويسرا وجورجيا وجمهورية الكونغو الديمقراطية. كما أصبح من الواضح من خلال التحقيقات العابرة للحدود أن هناك إشارات استفهام كبيرة تحيط بمسعد وشركائه تتعلق باختلاس الأموال والمبادرات الاستثمارية المشكوك بها والتعاملات الفاسدة في جميع أنحاء العالم.