,

ما الذي يدفع المعلمين في أبوظبي لإعطاء الدروس الخصوصية غير القانونية؟


يشتكي العديد من المعلمين في المدارس الخاصة بأبوظبي من انخفاض رواتبهم، حيث يتقاضى الكثير منهم أقل من 10 آلاف درهم شهرياً، مما يدفعهم إلى إعطاء الدروس الخصوصية غير القانونية للطلاب.

ويقول معلم فلبيني يملك خبرة لأكثر من ثماني سنوات إنه يحصل على 4.000 درهم شهرياً فقط في إحدى المدارس الابتدائية، وتعيش زوجته وابنته في الفلبين، وهو مضطر للإقامة في سكن مشترك مع ثلاثة أشخاص في غرفة واحدة.

ويضيف المعلم إن هذا الراتب منخفض للغاية، لكنه أفضل مما يمكن أن يحصل عليه في الفلبين، وكالعديد من المعلمين، اضطر لإعطاء دروس خصوصية مقابل ما بين 75 و 100 درهم لكل درس مدته ساعتين بحسب صحيفة ذا ناشيونال.

وتقول شركات التوظيف إن هذا الأمر شائع في المدارس الخاصة بأبوظبي، والسبب الرئيسي الذي يدفع المعلمين لإعطاء الدروس الخصوصية وخرق القانون هو ضعف راوتبهم.

وتقول جوديث فينيمور من شركة “فوكال بوينت” للاستشارات الإدارية إن أكثر من 75% من المدارس الخاصة في أبوظبي تدفع أقل من 10.000 درهم كراتب شهري للمعلمين، كما أن هناك معلمين يحصلون على 6.000 درهم فقط دون أن تقدم لهم المدرسة بدل إقامة أو تذاكر سفر.

teacherone

وأشارت السيدة فينيمور إلى أن الرواتب المنخفضة دفعت العديد من المعلمين في المدارس الخاصة لإعطاء الدروس بطريقة غير مشروعة.

وأضافت: “هناك الكثير من المعلمين الذين يلجؤون إلى الدروس الخصوصية، على الرغم من أنهم يدركون أن ذلك غير قانوني، وهذا منتشر في المدارس الخاصة، ونحن غالباً ما نلاحظ تردد المعلمين في حضور الدورات التدريبية، لأن هذا يحرمهم من إعطاء الدروس الخصوصية بعد الدوام المدرسي”.

وتشير تقارير المدارس الخاصة التي نشرت من قبل مجلس أبوظبي للتعليم في عام 2013 إلى أن 86 مدرسة من أصل 133 مدرسة تقدم رواتب شهرية تبدأ من 5.000 درهم أو أقل. كما أن عدداً قليلاً من المعلمين يحصلون على تعويض سكن أو ضمان صحي أو بدل تعليم لأطفالهم أو ثمن تذاكر للسفر.

ويختلف الوضع بشكل كبير في المدارس العامة في أبوظبي، حيث يبدأ الراتب من 12.500 إلى 20.500 درهم وفقاً للخبرة والمؤهلات، كما يحصل المعلمون على بدل سكن وأثاث وتأمين صحي وتذاكر طيران مدفوعة سنوياً.

Rotator2