,

ما سبب ارتفاع أعداد السياح إلى الشارقة؟


سجلت فنادق الشارقة زيادة بنسبة 7% في الإيرادات لتصل إلى 378 مليون درهم خلال النصف الأول من عام 2016.

وجاء الجزء الأكبر من الحجوزات من السياح الصينيين بزيادة كبيرة بنسبة 73.2% خلال الأشهر الستة الأولى من العام الحالي، وقال خالد جاسم المدفع رئيس مجلس إدارة هيئة التجارة والتنمية السياحية  إن النتائج الإيجابية تؤكد على حقيقة أن الشارقة تكتسب شعبية متزايدة كوجهة سياحية على مدار العام للعائلات من جميع أنحاء العالم.

وأضاف: “الشارقة في طريقها لاستقطاب 10 مليون زائر بحلول عام 2021 عندما تحتفل دولة الإمارات بالذكرى الخمسين لتأسيسها كما هو منصوص عليه في الرؤية السياحية للشارقة لعام 2021”.

وشهدت المدينة زيادة في عدد نزلاء الفنادق من باكستان بنسبة 10.3% خلال النصف الأول من عام 2016، وارتفع عدد السياح الآسيويين بشكل عام بنسبة 12%، مما جعل آسيا ثاني أكبر سوق للسياحة إلى الشارقة بعد دول مجلس التعاون الخليجي التي أرسلت ما يقرب من 220 ألف زائر بحسب صحيفة 7days.

وجاءت أوروبا وخاصة روسيا في المركز الثالث بعدد نزلاء الفنادق في الشارقة، حيث استعاد الزائرون الروس نشاطهم مرة أخرى وبزيادة 1.8%، وبلغ إجمالي عدد الزوار من الدولة العربية غير الخليجية أقل من ربع مليون زائر، وفي مقدمتهم المواطنون الأردنيون بنسبة 4%، في حين لوحظ زيادة بنسبة 2% في عدد السياح الأفارقة.

ويقول المراقبون إن زيادة الإقبال على الشارقة كوجهة سياحية في الإمارات يعود لعدة عوامل، أهمها القرب من دبي والإمارات الشمالية، بالإضافة إلى انخفاض الأسعار فيها بالمقارنة مع أبوظبي ودبي، وتوفر العديد من الانشطة السياحية والفنية والثقافية على مدار العام.

Sharjah-Infograph_0708-English-1024x724