,

مصدر أبوظبي يطور جهازاً يحول أشعة الشمس إلى بخار


طور باحثون في معهد مصدر بأبوظبي بالتعاون مع معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا جهازاً يقوم بتحويل أشعة الشمس إلى بخار دون الحاجة إلى استخدام الألواح الشمسية.

وباستخدام فقاعة ورغوة بلاستيكية طور فريق من الباحثين نظاماً يحول 20% من الطاقة الشمسية التي يتم التقاطها إلى بخار بحسب ما ذكرت صحيفة ذا ناشيونال.

وقال تيجون تشانغ الأستاذ المساعد في قسم الميكانيك والمواد في معهد مصدر: “إن هذه التكنولوجيا مناسبة بشكل خاص للمناخ المغبر في دولة الإمارات، فهو يستخدم طيفاً كاملاً من أشعة الشمس للتطبيقات الحرارية”.

ولا تزال هذه التقنية في مراحلها الأولى وفقاً لستيف غريفيث نائب رئيس الأبحاث ورئيس المجلس المشارك في معهد مصدر، ففي حين أن الجهاز استطاع إنتاج عينات من البخار، إلا أنه لا تزال هناك حاجة إلى المزيد من الأبحاث والتطوير على الطرق التي يمكن الاستفادة فيها من الجهاز.

وأضاف غريفيث: “هذا المشروع هو دليل ممتاز على التعاون الدولي واستخدام الأبحاث العلمية في التطبيقات المباشرة، ويأتي هذا المشروع في صلب تطور دولة الإمارات المستمر نحو الابتكار والاقتصاد القائم على العلم والمعرفة”.

ويملك الجهاز خاصية هامة وهي عدم وجود الألواح الشمسية، والتي تستهلك في المتوسط ما بين 30 إلى 40% من التكلفة الإجمالية لمشاريع الطاقة الشمسية الضوئية، ويمكن أن يستخدم في المستقبل في تحلية المياه وعمليات التعقيم الطبية.