,

بدأ براتب 1500 درهم في الإمارات.. حتى وصل لـ 300 مليون


متابعة-سنيار: نشأ كولوانت سينغ وترعرع في دولة الإمارات، وتمكن من الانطلاق من عمل بسيط لا يتعدى راتبه فيه 1500 درهم، ليصبح من الأثرياء ويجمع ثروة ضخمة تصل أرباحها السنوية إلى حوالي 300 مليون درهم.

ولد سينغ في إقليم البنجاب في الهند وجاء إلى دبي عندما نقلت أسرته أعمالها إلى الإمارات بسبب الفرص الواسعة في مجال البناء والتشييد، ومع ذلك عندما انتقلت أسرته إلى الولايات المتحدة الأمريكية عام 1996، اتخذ سينغ وهو خريج المدرسة الثانوية قراراً شجاعاً للبقاء في دولة الإمارات ليس لإكمال دراسته فقط ولكن للعمل وبناء مستقبله من الصفر.

articles1-2

وبدأ سينغ عمله في وكالة سفر مقابل راتب شهري 1500 درهم، وكان أول عمل له بمثابة درس حول تحقيق حلمه في دولة الإمارات، ومرت أشهر قبل أن يحصل على أول راتب له، لكن ذلك لم يمنعه من مواصلة السعي نحو تحقيق حلمه.

لم يكن سينغ يعلم في تلك المرحلة أنه وضع أول خطورة نحو بناء واحدة من أكبر الشركات السياحية في دولة الإمارات، فبعد عقدين من الزمن، بات سينغ يدير اليوم ما يقرب من 20 شركة منتشرة في جميع أنحاء مجلس التعاون الخليجي والهند والمملكة المتحدة.

87145-1

ويدير سينغ في الوقت الحالي مجموعة “كار فير آند لاما” التي تبلغ مبيعاتها السنوية أكثر من 300 مليون درهم ويعمل فيها فريق من 700 موظف و 3500 مركبة وأربعة مخيمات صحراوية واثنتين من السفن السياحية واثنين من اليخوت الفاخرة وشبكة لنقل العملاء في جميع أنحاء دولة الإمارات والعالم بحسب صحيفة إيميرتس247..

ويشعر سينغ البالغ من العمر 38 عاماً أن دولة الإمارات لعبت دوراً هاماً في قصة نجاحه، كما شجعته السياسات الحكومية المحفزة على الاستثمارات على البقاء في الإمارات لتحويل حلمه إلى حقيقة، وهو يعتقد أن الإمارات لديها الكثير لتقدمه لأصحاب الأحلام الكبيرة.

141102073124_web