,

هل تقدم أوبر وكريم خدمة مشاركة سيارات الأجرة في الإمارات؟


يقول مشغلو خدمات سيارات الأجرة مثل أوبر وكريم في الإمارات إنهم منفتحون على توفير خدمة مشاركة سيارة الأجر لجعل السفر أكثر يسراً فيما لو سمحت اللوائح الحكومية بذلك.

ويقول العديد من الركاب إنهم يستخدمون سيارات الأجرة غير القانونية في الوقت الحاضر لأنها أرخص وأكثر ملاءمة من سيارات الأجرة والحافلات المرخصة بحسب صحيفة ذا ناشيونال.

إلا أن مركز تنظيم النقل بسيارات الأجرة في أبوظبي “ترانساد” حذر الجمهور من استخدام سيارات الأجرة غير القانونية لأنها تفتقر إلى معدات السلامة وقد تكون غير مشمولة بالتأمين.

لكن البعض يطالبون باعتماد مبدأ مشاركة سيارات الأجرة في أبوظبي لتلبية الطلب المتزايد على هذه الخدمة، ويقول جلين هافينوفيسكي نائب الرئيس المشارك في شركة Iteris الأمريكية لإدارة المرور إن وجود خدمة نقل مشترك بسيارات صغيرة يعد خياراً جيداً للمناطق التي تعتبر فيها خدمة الحافلات محدودة وغير مريحة.

وعلى سبيل المثال تبلغ تكلفة ركوب الحافلة في منطقة المصفح ومدينة خليفة أ 4 درهم، والعيب في هذه الرحلة أنها قد تستغرق ما يصل إلى ساعتين، في حين أن السكان يحتاجون إلى وسيلة نقل أسرع للوصول إلى أعمالهم.

&NCS_modified=20160811192545&MaxW=640&imageVersion=default&AR-160819792

واقترح هافينوفيسكي أن تدخل ترانساد في شراكة مع أوبر لتقديم هذه الخدمة، وتوفير إمكانية مشاركة سيارات الأجرة بين الأشخاص المتجهين إلى أماكن متقاربة، مما يساعد على توفير في وقت الركاب وتخفيض الأجرة التي يتوجب عليهم دفعها.

وقال كريس فري مدير عام أوبر في الإمارات: “نحن على استعداد لتقديم خدمة على غرار UberPool في أبوظبي ودولة الإمارات، والطريقة التي تعمل بها هذه الخدمة تعتمد على استخدام التكنولوجيا المتوفرة لدينا لتتناسب مع طلبات الركاب المتجهين إلى أماكن متقاربة بحيث يمكنهم الاشتراك في نفس سيارة الأجرة وتوفير المال”.

من جهته أكد نائب رئيس تطوير الأعمال في شركة كريم أن الشركة تهدف إلى تبسيط حياة الناس والبحث دائماً عن طرق للمشاركة في الابتكار وحل مشاكل النقل الجماعي، والشركة على استعداد لتوفير خدمات المشاركة في حال سمحت القوانين بذلك.

EP-160819792