,

هل هذا أخطر حادث شهدته دبي؟


تحدث ضابط من قسم الإنقاذ في شرطة دبي عن أسوء حادث مر عليه خلال سنوات خدمته، حيث شاهد 15 شخصاً يتشاركون السكن بشكل غير قانوني وقد تفحمت جثثهم بعد حريق وقع في السكن.

ويقول الملازم علي الشامسي إن الحادث وقع في عام 2009 وكان جديداً في الخدمة حينها، لكنه لا يزال يتذكر الحادث بكل وضوح، حيث شب حريق في منزل تقليدي قديم بمنطقة سوق الذهب في دبي، وقد تم تقسيم المنزل إلى العديد من الغرف الصغيرة، وكان يسكن في المنزل أكثر من 50 شخصاً بحسب صحيفة إيميرتس247.

وأشار الملازم الشامسي إلى أن التحقيقات أظهرت في وقت لاحق أن أحد المستأجرين كان يطبخ في الصباح الباكر عندما انفجرت أسطوانة الغاز.

وأضاف: “وقع الحادث في الصباح الباكر، وكان غالبية المستأجرين يغطون في النوم، وحدث الأمر على حين غرة، وهذا السبب الذي جعل الكثير منهم غير قادر على مغادرة المنزل في الوقت المناسب”.

وعندما وصلت فرق الإنقاذ كانت العديد من الجثث متفحمة، وكان عليهم إزالة الرماد. ويقول الشامسي عن ذلك: “لقد كان يوماً صعباً لرؤية كل هذه الجثث المتفحمة. كان الحادث مروعاً للغاية”.

وأشار الشامسي إلى أن كونه جزءاً من فريق البحث والإنقاذ في شرطة دبي يعني الكثير بالنسبة له، ففي نهاية اليوم يشعر وزملاؤه بالارتياح بعد مساعدة المحتاجين وإنقاذ الأرواح. لكنهم يواجهون الكثير من المآسي، وبعض هذه الحوادث ليس من السهل أن تنسى.