,

ِشركات الإمارات معرضة لموجة جديدة من الهجمات الإلكترونية


حذرت شركة متخصصة في مجال الأمن السيبراني العالمي من أن العديد من الشركات في الإمارات معرضة لموجة جديدة من الهجمات الإلكترونية.

وأشارت شركة كاسبرسكي لاب إلى أن موجة جديدة من الهجمات تستهدف بعض الدول ومن بينها دولة الإمارات، وذلك عن طريق رسائل البريد الإلكتروني والبرمجيات الخبيثة، بهدف التجسس على الشركات والحصول على البيانات المتعلقة بأعمالها.

واضاف بيان الشركة أن أكثر من 130 شركة في 30 بلداً من بينها دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية ومصر والهند والمملكة المتحدة تعرضت للهجوم من قبل مجموعة من مجرمي الإنترنت.

وتم رصد موجة من رسائل البريد الإلكتروني التي تبدو إنها قادمة من بنك محلي في الإمارات من قبل باحثين في كاسبرسكي لاب في يونيو الماضي، حيث وصلت هذه الرسائل إلى المدراء والموظفين التنفيذيين في بعض الشركات، وتزعم أنها تحتوي على مرفقات لأوامر صرف، بينما هي في الوقع تضم برمجيات خبيثة للتجسس على هذه الشركات بحسب صحيفة أرابيان بيزنس.

وأطلق الباحثون في كاسبرسكي لاب اسم الغول على هذه الحملة، وهي واحدة من عدة حملات تنفذها مجموعة لا تزال نشطة، وبعكس المجموعات التي تهاجم المؤسسات والهيئات الحكومية المنتقاة بعناية، تهاجم هذه المجموعة والمجموعات المماثلة أي شركة، وعلى الرغم من أنها تستخدم أدوات خبيثة بسيطة إلى حد ما، إلا أنها لا تزال فعالة بشكل كبير.