,

لماذا يُحجم السكان في الإمارات عن تركيب ألواح الطاقة الشمسيّة؟


متابعة-سنيار: يعاني المختصون في قطاع الطاقة الشمسية في الإمارات في إقناع السكان بالانتقال إلى استخدام الألواح الشمسية لتوفير الطاقة في منازلهم، على الرغم من الانخفاض الكبير في أسعار مصادر الطاقة المتجددة خلال السنوات الأخيرة، حيث وصل متوسط السعر إلى 1 دولار تقريباً لكل واط مقابل 7 دولار لكل واط في عام 2011.

وقال حسن شميسي مهندس المباني الخضراء في بلدية دبي لصحيفة 7days على هامش مؤتمر الطاقة الشمسية في الشرق الأوسط الذي يعقد بمركز دبي التجاري العالمي: “إننا نشجع الناس على استخدام الطاقة الشمسية، لكن كثير من الناس هنا مستأجرون ويقولون لماذا نكلف أنفسنا عناء دفع ثمن الألواح الشمسية في الوقت الذي لن نبقى في المنازل لفترة طويلة”.

وعلى الرغم من أن قطاع الطاقة الشمسية آخذ في التحسن من حيث المبيعات، إلا أن الغالبية العظمى من عمليات الشراء تأتي من أصحاب المصانع والمستودعات، الذين يملكون أسطحاً كبيرة ويرغبون بتحقيق وفورات في فواتير الطاقة.


dubai-solar-park_web

وكانت يوهان شويمان من شركة أوريكس التي ستقوم بربط المنازل التي تعمل بالطاقة الشمسية مع شبكة ديوا قد تحدث إلى الصحيفة في يونيو الماضي، وقال إن انخفاض تكاليف الألواح الشمسية يعني أن تركيبها على سطح فيلا يمكن أن يبدأ من 20 ألف درهم.

وأشار هادي طهبوب رئيس MESIA (رابطة صناعة الطاقة في الشرق الأوسط) خلال حديثة في المؤتمر إلى أن الأسعار آخذة بالانخفاض بشكل كبير خلال السنوات القليلة الماضية، وبالتالي يمكن لأصحاب المصانع والمستودعات والفلل السكنية تحقيق وفورات كبيرة في فواتير الطاقة.

ولتركيب الألواح الشمسية، فأنت بحاجة إلى سطح كبير غير مظلل، ومن الناحية المثالية لا يقل حجم المنزل عن فيلا بأربع غرف نوم، بالإضافة إلى الحصول على إذن من المالك إذا كنت مستأجراً للمنزل.


dubai-villas-to-be-integrated-with-solar-power-panels