,

من موظفة بـ 2000 درهم إلى سيدة أعمال في دبي


نشرت صحيفة خليج تايمز قصة امرأة فلبينية مكافحة وصلت إلى دبي قبل عشر سنوات لتعمل سكرتيرية في إحدى الشركات، قبل أن تتحول إلى سيدة أعمال ناجحة.

وعندما وصلت كرستينا كابادينغ إلى دبي في عام 2006 كان مصيرها مجهولاً، حيث كانت قد تربت في كنف عائلة فقيرة للغاية، وكان والدها يعمل سائقاً ووالدتها تعمل في غسيل الملابس، ولم يكن للعائلة مسكن دائم للعيش لعدم قدرتهم على تحمل نفقات الإيجار.

وتقول كرستينا إنها كانت تتسلل هي وإخوتها لمشاهدة التلفزيون في منزل الجيران قبل أن يقوموا بطردهم، وكانت تطلب الطعام من الجيران مرات عديدة لعدم وجود ما يكفي منه لدى أسرتها.

وبعد أربع سنوات من الدراسة في المدرسة الثانوية عانت خلالها من قلة الموارد، تمكنت كرستينا من العثور على عمل في شركة طيران دولية، وأصبح بإمكانها مساعدة أشقائها للدراسة في الجامعة، واشترت أول منزل للعائلة.

وبعد أن جمعت مدخراتها، انتقلت كرستينا إلى دبي عندما أغلقت الشركة التي كانت تعمل فيها أبوابها بسبب التحديات المالية التي واجهتها، وبدأت العمل كسكرتيرة في شركة بسوق الأوراق المالية مقابل راتب شهري 2000 درهم، كان يكفيها بالكاد للطعام والنقل والإيجار.

لكن طموح كرستينا مكنها من التسلق في السلم الوظيفي، لتستلم منصب رئيس الشركة التي تعمل فيها، وفي أوائل عام 2015 بدأت عملها الخاص في مجال السياحة والعقارات، لتتحول إلى إحدى سيدات الأعمال الناجحات في دبي.