هل أنت مع أو ضد تصريحات ضاحي خلفان في أسماء شوارع دبي؟


متابعة-سنيار: شن الفريق “ضاحي خلفان” نائب رئيس الشرطة في دبي، هجوما لاذعا على هيئة الطرق والمواصلات في دبي ولجنة تسمية الشوارع، بسبب اعتمادها أسماء غريبة للطرق في دبي لاسيما في حي جميرا، وإهمالها تسميتها بالرموز والشيوخ.

وقال الفريق خلفان مخاطبا رئيس هيئة الطرق “مطر الطاير”: “أعبّر عن استياء أهل جميرا وأنا واحد منهم على هذه الأسماء.. وسبق كلمتك منفردا.. لكن الآن انشر احتجاجنا على تويتر، ساتقدم بشكوى إلى الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على هيئة الطرق.. استعد يامطر للمرافعة، انتظر المجلس القادم أمام طويل العمر واستعد لرفع الشكوى عليك وعلى اللجنة”.

وردت هيئة الطرق والمواصلات على تلك التغريدات بأن تسمية الشوارع في إمارة دبي تتم عبر (لجنة تسمية الشوارع) التي تضم عدداً من أعيان البلاد، وأن دورها يقتصر على تصنيع وتركيب اللوحات الإرشادية التي تتضمن مسميات الشوارع المعتمدة من اللجنة.

وكان خلفان قد غرد عبر حاسبه قائلاً: «من مسميات الطرق عندنا شارع البقارة المتجه إلى شارع الصمعا ثم إلى شارع الدقل… يا مطر ما لقيت في جميرا ما يشرف شوارعها غير هذه المسميات».

وأضاف: «لوكنت عضواً في المسميات للشوارع بالذات في جميرا لأطلقت عليها… سعيد ومكتوم وراشد ومحمد وحمدان وحشر وجمعه».

وكتب خلفان مغرداً: «في ميونخ هناك شارع اسمه مكسميلين سألت من هذا قالوا أمير ألماني.. قلت انقلبتم على الأمراء.. قالوا ولكن نعتز بهم ولن نغير أسماءهم من شوارعنا».

وأكد في تغريدة أن إحياء أسماء العائلات المعروفة في جميرا في مناطقهم هدف وطني ينبغي ألا نحيد عنه، تاريخ أسر انتمت بوفاء للوطن وقادته، لا تحل محلهم سنابيق ومحامل.
وأضاف: «اللجنة التي سمت شوارع جميرا قضت على كل ما هو معروف تاريخيا في مناطقنا وأسرنا وحاراتنا وفرجانا».

فيما غردت هيئة الطرق والموصلات قائلة: «نشكركم معالي الفريق ضاحي خلفان تميم على ملاحظاتكم، ونود توضيح أن تسمية الشوارع في إمارة دبي يتم من خلال لجنة تسمية الشوارع برئاسة سعادة حسين لوتاه مدير عام بلدية دبي، وتضم في عضويتها عبدالله بن غباش وجمال حويرب وبلال البدور وبطي الكندي وجمعة بن ثالث وإبراهيم الشريف وعددا من أعيان البلاد، ويقتصر دور هيئة الطرق والمواصلات على تصنيع وتركيب اللوحات الإرشادية التي تتضمن مسميات الشوارع المعتمدة من اللجنة».