,

كل ما تريد معرفته عن “مكتبة محمد بن راشد”


أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم المكتبة الأكبر عربيا التي تهدف إلى إعادة تعريف مفهوم “المكتبة” في عالمنا العربي، بحيث تمثل مركزاً لتوفير الكتب وتوزيعها في المنطقة، ونواة للإبداع والمعرفة، وملتقى لكل المهتمين بالثقافة والعلوم، ومتحفًا للتراث وتاريخ الحضارة الإنسانية.

وقال سموه عبر تغريدات له على حسابه في تويتر أنه تم إصدار قانون بإنشاء مكتبة محمد بن راشد وتم تشكيل مجلس إدارتها برئاسة الأديب محمد المر، لينطلق المشروع المعرفي الأكبر عربيا بتكلفة مليار درهم.

Mohammed Al Mur during the hearing in the Federal National Council in Abu Dhabi,December13 2011 . Photo by Magdy Iskander

كما ستكون المكتبة ببنائها الضخم الذي يقع على خور دبي بمنطقة الجداف محطة لأكثر من 100 فعالية ثقافية ومعرفية سنوية، ومعرضا دائما للفنون وحاضنا لأهم المؤسسات المتخصصة بدعم المحتوى العربي.

المكتبة في أرقام

يبلغ قيمة الاستثمار في المكتبة المليار درهم.

تتجاوز مساحتها المليون قدم مربع.

إجمالي كتب يبلغ 4,5 مليون كتاب بين كتب مطبوعة وإلكترونية ومسموعة.

عدد المستفيدين المتوقع سنويا يبلغ 42 مليون مستفيد.

سيكون الافتتاح في عام 2017.

ستحتوي على 8 مكتبات متخصصة.

1.5 مليون كتاب مطبوع.

2 مليون كتاب إلكتروني.

1 مليون كتاب سمعي.

ستعمل على طباعة وتوزيع 10 ملايين كتاب في العالم العربي.

ستحتضن جوائز محمد بن راشد للغة العربية التي تبلغ قيمة جوائزها 2,4 مليون درهم.

ستطلق برنامج لدعم المحتوى العربي بترجمة 25 ألف عنوان.

ستكون حاضنا وداعما لتحدي القراءة العربي الذي يضم 2.5 مليون طالب من 20 ألف مدرسة في العالم العربي يعملون على قراءة 125 مليون كتاب سنويا.

كما تضم المكتبة مركزا خاصا لترميم المخطوطات التاريخية ، ومكتبة خاصة بمقتنيات آل مكتوم ، ومعارض أدبية وفنية طوال العام لتكون نواة للإبداع والمعرفة، وملتقى للمهتمين بالثقافة والعلوم، ومتحفًا للتراث وتاريخ الحضارة الإنسانية.

المكتبات

11

سيتم إنشاء مقر مكتبة محمد بن راشد لتضاهي أكبر وأشهر المكتبات العالمية من حيث أعداد المقاعد المتوفرة للقراء والدارسين، والمساحة الكلية، والطاقة الاستيعابية سنوياً، وذلك لأن الغاية الأولى منها كمكتبة هو توفير حيز مريح وممتع للقراءة والمطالعة مجهز بأحدث المعدات والأدوات والتقنيات التي تلبي احتياجات كافة فئات المستفيدين من المكتبة، وذلك لأن القراءة والمطالعة تعتبر أساس التطور في مستويات الوعي والثقافة والمعرفة في المجتمعات.

وستراعي مكتبة محمد بن راشد توفير مكتبات متخصصة تضم أحدث وأفضل أنواع الكتب والمواد المقروءة تلبي احتياجات مختلف الأعمار والاهتمامات، ويبلغ عددها 8 مكتبات كما يلي:

مكتبة الطفولة
مكتبة الشباب
مكتبة العائلة
مكتبة الأعمال
المكتبة العربية
المكتبة العالمية
المكتبة المعاصرة
مكتبة الوسائط المتعددة

cxinibbweae8nx7-jpg_large

6-pillars-2200

وستضم مكتبة محمد بن راشد بمكتباتها المتخصصة الثمانية ما يزيد عن 1,5 مليون كتاب في شتى مجالات العلوم والثقافة والمعارف، وستستخدم وسائل التقنية المتطورة والتطبيقات الذكية في جميع عملياتها وأروقتها. كما ستوفر مساحات للتفاعل الجماعي وأخرى لمن يرغب في الخصوصية. ويتوقع أن يصل عدد الزائرين للمكتبات إلى 9 ملايين زائر سنوياً، حيث تصل طاقتها الاستيعابية إلى أكثر من 2,600 مقعد.

نشر المحتوى

12

ستركز مكتبة محمد بن راشد على توفير المعارف عبر قنوات جديدة وبصيغ جديدة، حيث ستضم أكبر مكتبة تفاعلية إلكترونية في العالم بـ 2 مليون عنوان، وذلك بهدف تمكين الناس أينما كانوا من الاستفادة من معارف المكتبة.

كما ستعمل المكتبة على إنتاج 1 مليون كتاب صوتي، وذلك تلبية لاحتياجات الراغبين في القراءة من ذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن وغيرهم ممن لا يتوفر لديهم الوقت للجلوس وقراءة كتاب ورقي أو إلكتروني ويفضلون الاستماع للمحتوى المعرفي أثناء قيادة السيارة أو ممارسة الرياضة وغيرها من الأنشطة التي تملأ جداولهم.

كما ستطبع مكتبة محمد بن راشد وتوزع 10 ملايين كتاب في العالم العربي لمن لا تتوفر لديهم الكتب من الأسر المحتاجة أو المتواجدة في المناطق النائية، تحقيقاً لإيمان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد بحق كل إنسان في الوصول إلى المعرفة والاستنارة بها، والاستفادة والإفادة بها.

وستضم مكتبة محمد بن راشد أيضاً مركزاً لنقل المعرفة إلى العالم الرقمي لخدمة هذا الهدف.

وسيكون المجال مفتوحاً لإطلاق وإدارة مبادرات مماثلة بهدف توفير المزيد من المحتوى لجميع الراغبين والمستفيدين على اختلاف ظروفهم وتفضيلاتهم.

دعم الترجمة والتأليف

1233

تهدف مكتبة محمد بن راشد إلى إثراء المحتوى باللغة العربية وزيادته، وذلك في محاولة لسد هذه الفجوة المعرفية بين العالم العربي ودول العالم المتقدم.

ولهذا، ستستضيف المكتبة مقر اتحاد الناشرين العرب، بهدف رفع مستوى مهنة النشر بين دور النشر العربية وتعزيز مضمون الكتاب العربي وزيادة توافره وجودته واتساع موضوعاته وضمان مواءمتها لمتطلبات العصر.

كما سيتم إطلاق مبادرة ترجمة 25 ألف عنوان للغة العربية بقصد إثراء المحتوى من خلال نقل معارف الثقافات الأخرى إلى اللغة العربية.

والهدف من هذا العمود إرجاع الوطن العربي لمكانته السابقة كمركز ناشط ليس فقط في نهل العلوم من الحضارات الأخرى، بل لتصدير المعارف إلى جميع أرجاء العالم.

حماية اللغة العربية والحفاظ عليها

12344

ستستضيف مكتبة محمد بن راشد المجلس الدولي للغة العربية الذي يهدف إلى التوعية بأهمية اللغة العربية وتشجيع تعلمها والعمل بها في جميع المجالات والميادين ونشرها وربطها باللغات المختلفة في العالم.

ويندرج تحت هذا المجلس مؤتمر اللغة العربية الذي أتم 4 دورات منذ إطلاقه عام 2012، وقد حظي في دورته الأخيرة بإقبال كبير من المسؤولين والمهتمين باللغة العربية من مختلف دول العالم، حيث قدم للمؤتمر أكثر من 1400 بحث وورقة عمل تم قبول 721 بحثاً ودراسة وورقة عمل منها، وذلك بعد تحكيمها والموافقة على عرضها ومناقشتها في 120 ندوة علمية على مدار أيام المؤتمر في الوقت الذي تمت فيه طباعة الأبحاث في 12 كتاباً وبلغ عدد المشاركين فيه 2300 مشارك من 74 دولة، وتحدث فيه أكثر من 925 متحدثاً، ويشارك في المؤتمر عدد كبير من أمناء ورؤساء المنظمات والهيئات العربية والدولية، وفي مقدمتها جامعة الدول العربية ومجلس التعاون لدول الخليج العربية، ومنظمة التعاون الإسلامي، و«اليونيسكو»، ومكتب التربية العربي لدول الخليج وغيرها من الاتحادات العربية والمجامع اللغوية، والجمعيات التخصصية، والمؤسسات العلمية والثقافية والفكرية والإعلامية.

استعادة دور المكتبة في الحفاظ على الموروث الثقافي

12433

ستركز مكتبة محمد بن راشد على الاحتفاء بالموروث الثقافي وإلقاء الضوء على دوره في ترسيخ القيم الثقافية والاجتماعية من خلال إنشاء وإدارة مركز لترميم المخطوطات التاريخية والحفاظ عليها، والذي سيتيح للزوار الاطلاع على الكتب النادرة من خلال شاشات كبيرة في غرف خاصة، بما يضمن بقاءها للأجيال القادمة.

اهتمام خاص بتشجيع عادة القراءة في المجتمع

1443

بالإضافة إلى دور مكتبة محمد بن راشد في توفير حيز القراءة، ونشر المحتوى عبر كافة القنوات لإيصال المعارف إلى الراغبين فيها أينما كانوا وبالصيغة التي يفضلونها، تعني المكتبة بإشراك المجتمع من خلال الأنشطة والفعاليات والحملات والمهرجانات لاستقطابهم وتشجيعهم على القراءة، ولهذا سيتم تنظيم أكثر من 100 فعالية ثقافية سنويًا، ومهرجانات ثقافية وتعليمية بحيث يبقى المجتمع الإماراتي والعربي منشغلاً بالقراءة والمعرفة والاطلاع.

1222