,

ما هي أهم وجهات التسوق الإلكتروني للمستهلكين في الإمارات؟


أصدرت شركتا “باي بال” و”أبسوس” تقريرهما العالمي السنوي الثالث حول التجارة عبر الحدود. ويسلط التقرير الضوء على عادات التسوق الإلكتروني على صعيد التسوق المحلي والتسوق عبر الحدود لأكثر من 28 ألف مستهلك في 32 دولة مختلفة، وذلك بهدف تسليط الضوء على الفرص المتاحة للمستهلكين في ظل الطفرة التجارية التي يشهدها العالم حالياً.

ويعد التسوق الإلكتروني عبر الحدود من أنماط التسوق الرائجة في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث أشار حوالي نصف (46%) المتسوقين عبر الإنترنت في الدولة إلى قيامهم بالتسوق من مواقع إلكترونية خارج الإمارات خلال الـ 12 شهراً الماضية.

وتتنوع الأسباب الرئيسية التي تدفع المتسوقين في الإمارات للشراء من مواقع الإنترنت خارج بلدانهم، فالبعض يرى في هذا الأسلوب طريقة آمنة للشراء (وفق اختيار 47% من المتسوقين في الإمارات عبر الإنترنت والذين رأوا فيه دافعاً للشراء من المواقع الإلكترونية في دول أخرى)، بالإضافة إلى الشحن المجاني للسلع (44%)، وإثبات أصالة المنتج (43%).

ويواصل إجمالي الإنفاق عبر الإنترنت نموه في دولة الإمارات، وتشير التوقعات إلى أنه سيبلغ 33 مليار درهم إماراتي بحلول 2018 بحسب صحيفة أرابيان بيزنس.

وكشف التقرير قيام 68 بالمئة من الأشخاص البالغين في دولة الإمارات بالتسوق عبر الإنترنت خلال الأشهر الـ 12 الماضية مقارنة بـ 63 بالمئة في 2015. ومن المتوقع للإنفاق عبر الإنترنت أن يواصل نموه أيضاً، حيث أشار قرابة نصف (48%) الأشخاص البالغين المشاركين في الدراسة على شبكة الإنترنت إلى أنهم يعتزمون زيادة إنفاقهم عبر الإنترنت خلال الأشهر الـ 12 المقبلة مع كون الأسباب الرئيسية لذلك تتوزع بحسب ما أشار المشاركون في الدراسة بين سهولة التسوق عبر الإنترنت (67% من الأشخاص الذين يتوقعون زيادة إنفاقهم عبر الإنترنت)، والتخطيط لتوفير المزيد من المال (35%)، والتغيير في مستويات دخلهم المتاح للإنفاق (29%).

Online shopping website on laptop screen with female hands typing

ومع الانتشار الواسع للهواتف المحمولة في الإمارات، تزداد أعداد المتسوقين عبر الإنترنت ممن يفضلون الشراء باستخدام هواتفهم المحمولة، ليؤدي ذلك إلى نمو في الإنفاق عبر الهواتف المحمولة تقدر نسبته بـ 29 بالمئة بين 2015 و2016 ليبلغ حوالي 10 مليار درهم، مع توقعات لهذا الزخم أن يتواصل خلال 2017 ليحرز نمواً إضافياً تبلغ نسبته 27 بالمئة.

وشكل السفر والتنقل الفئة الأكثر رواجاً للمشتريات عبر الحدود في دولة الإمارات خلال الأشهر الـ 12 المنصرمة (أشار 47% من المتسوقين عبر الحدود إلى قيامهم بالشراء ضمن هذه الفئة خلال الأشهر الـ 12 الماضية)، بينما قال ثلث (33%) هؤلاء المتسوقين أنهم اشتروا التذاكر الخاصة بالفعاليات مثل تذاكر السينما وحضور الحفلات الموسيقية من مواقع إلكترونية في بلدان أخرى، في حين اشترى 40 بالمئة منهم الملابس والأحذية والإكسسوارات من المواقع الإلكترونية الأجنبية.

وفيما يتعلق بمكان الشراء، عبّر 44 بالمئة من المشاركين في الدراسة عن ثقتهم بالمتاجر الإلكترونية في البلدان الأخرى بنفس المستوى الذي يثقون فيه بالمتاجر في البلدان التي يعيشون فيها.

وشكلت الولايات المتحدة وجهة التسوق الإلكتروني عبر الحدود الأكثر رواجاً (حيث أشار 16 بالمئة من المتسوقين في الإمارات عبر الإنترنت إلى شرائهم من مواقع إلكترونية أمريكية خلال الأشهر الـ 12 الماضية)، إلى جانب إنفاق المتسوقين من سكان الإمارات مبلغاً يقدر بنحو 2.4 مليار درهم على المشتريات من المواقع الإلكترونية الأمريكية خلال الأشهر الـ 12 المنصرمة، وتلتها الهند (تسوق 13% من المستهلكين عبر الإنترنت من الهند) والصين (10%).