,

هل أثبتت السيارات الهجينة كفاءتها في الإمارات؟


يقول أصحاب السيارات الهجينة في الإمارات إن هذا النوع من السيارات أثبت كفاءة كبيرة في التوفير باستهلاك الوقود.

وكانت العديد من الشركات قد طرحت في أسواق الإمارات مركباتها التي تستخدم أنواع مختلفة من الوقود مثل الكربون وأشكال أخرى من الطاقة، وبدأت هذه السيارات تنتشر شيئاً فشيئاً في البلاد بحسب صحيفة ذا ناشيونال.

ويقول سيف المناعي وهو تاجر محلي من عشاق السيارات الهجينة إنه اشترى إحدى هذه السيارات عندما كان في اليابان، ولم يكن هناك فرق بالنسبة له في قيادتها بالمقارنة مع السيارات التقليدية، وساعدته على توفير الكثير من النقود نظراً لكفاءتها في استهلاك الوقود.

ويقول الخبراء إن السيارات الهجينة أكثر كفاءة بمرتين من السيارات التقليدية في استهلاك الطاقة، وهي مزودة بمؤشرات كفاءة استهلاك الوقود، مما يعزز أسلوب قيادة أكثر أماناً وتحفظاً من قبل السائقين.


ويضيف المناعي “هناك عقلية مختلفة تماماً عندما يتعلق الأمر بقيادة السيارات، فأنت لا تشتري السيارة الهجينة بسبب سرعتها، بل للمساعدة في حماية البيئة من خلال استخدام أقل للوقود”.

ويقول صاحب سيارة هجينة آخر إنها بالتأكيد تساعد على التوفير، فمع تغير أسعار الوقود في دولة الإمارات فهي بالتأكيد خيار مناسب بالنسبة للراغبين بالتوفير.

ويتزايد الاتجاه في دولة الإمارات نحو تبني تقينات صديقة للبيئة خلال الآونة الأخيرة، وبدأت السيارات الكهربائية والهجينة تشق طريقها شيئاً فشيئاً في البلاد، مع سعي الحكومة لتوفير البنية التحتية لهذه الأنواع من السيارات، بالإضافة إلى تشجيع السكان على اقتنائها.