, ,

فيديو| هل كان حيوان الماموث يعاني من هشاشة العظام مثل البشر؟


متابعة-سنيار: وجدت دراسة جديدة أن حيوان الماموث عانى من أمراض العظام التي عادة ما يصاب بها البشر، وأظهر ما يقرب من نصف العظام العملاقة التي تم تحليلها علامات أمراض العظام الخطيرة مثل هشاشة العظام والتهاب المفاصل وعظام النهايات، ورجحت الدراسة أن يكون الانقراض الجماعي للماموث ناجما عن الافتقار للمعادن.


وقد قام الدكتور سيرجي ليششينسكي، عالم الطبيعيات في جامعة ولاية تومسك (TSU) في روسيا ومؤلف البحث، أكثر من 1.500 من العظام وثمانية أسنان لما لا يقل عن 47 ماموث، والتي عثر عليها في موقع Berelyokh في منطقة ياقوتيا الروسية، بين سبعينات وثمانينات القرن الماضي.

ووفقا للدكتور Leshchinskiy، فإن بقايا الماموث، التي عاشت قبل حوالي 12.000 إلى 13.000 سنة، تم الاحتفاظ عليها بشكل جيد، حيث أنها كانت مغطاة بالرواسب، وبالتالي ظلت محمية من الحيوانات المفترسة، والأضرار الجوية.
ووجد الدكتور Leshchinskiy أن 42 في المئة من عينات العظام أظهرت علامات أمراض الجهاز العظمي، التي عادة ما تلاحظ لدى البشر وتسبب آلاما شديدة.

وأظهرت عظام الماموث علامات أمراض مدمرة مثل هشاشة العظام، عظام النهايات، تليف العظم والتهاب المفاصل وغيرها من الأمراض الناجمة عن اضطرابات التمثيل الغذائي نتيجة لنقص أو فائض من المواد الغذائية الحيوية.