,

كيف تطور الروبوتات الرعاية الصحية في الإمارات؟


تسير الرعاية الصحية في دولة الإمارات بخطى متسارعة نحو تبني التكنولوجيا الحديثة واستخدام الروبوتات لتوفير أفضل الخدمات للمرضى.

ووفقاً لدراسة برايس ووترهاوس كوبرز فإن غالبية السكان في الإمارات على استعداد لتلقي الرعاية الصحية باستخدام التكنولوجيا المتقدمة، والتي من شأنها أن تجعل الرعاية الصحية أفضل وأسرع وأكثر سهولة وفي متناول الجميع، وفي الوقت الذي يزداد دور الذكاء الصناعي تعقيداً بما يؤهله للقيام بما يفعله البشر، إلا أنه أكثر كفاءة وأسرع وبتكلفة أقل، بحسب صحيفة خليج تايمز.

وتوفر الروبوتات والذكاء الصناعي إمكانيات واسعة في مجال الرعاية الصحية، مع توقعات بأن مشاركة هذه التقنيات في المجالات الطبية ستزداد بنسبة 40% بين عام 2014 و 2021، وتقدر الشركة الاستشارية التي أجرت الدراسة نحو هذا القطاع من 633.8 مليون دولار إلى 6.662 مليار دولار خلال السنوات الأربع المقبلة.

وأجرت برايس ووتر هاوس استطلاعاً للرأي شمل أكثر من 11.000 شخص من 12 دولة في جميع أنحاء أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، وقال أكثر من نصف المشاركين (55%) إنهم على استعداد لاستخدام تكنولوجيا الحاسوب المتقدمة أو الروبوتات للحصول على الرعاية الصحية والأسئلة المتعلقة بالصحة وإجراء الاختبارات والتشخيص والتوصية بالعلاج.

ووجدت الدراسة إنه حتى في غرفة العمليات فإن 73% من المشاركين في الاستطلاع مستعدين للخضوع لعمليات جراحية بسيطة يجريها الروبوت بدلاً من الطبيب، وبلغت النسبة في الإمارات 50%، مقابل 55% في كل من المملكة العربية السعودية وقطر.

وقال الدكتور أزاد موبن رئيس ومدير شركة أستر دم للرعاية الصحية إن المجموعة استثمرت بكثافة في التكنولوجيا الطبية المتطورة، عن طريق تركيب 3 روبوتات جراحية في مستشفيات أستر في كل من كوتشي وبنغالو وكاليكوت في الهند.

الدكتور تيم ويلسون، رئيس قطاع الصناعات الصحية في الشرق الأوسط في شركة برايس ووترهاوس كوبرز، أكد أن الشرق الأوسط يقود التغيير في هذا المجال، وقال الدكتور ويلسون: “نود أن نستثمر  في الشرق الأوسط لنصبح مركزا عالميا للتميز في مجال الذكاء الاصطناعي والروبوتات في مجال الرعاية الصحية، ونحقق فوائد محلية ونصبح مكانا تبحث عنه دول أخرى من أجل الابتكار في مجال الرعاية الصحية”.

وقال طاهر شمس المدير التنفيذي في مجموعة زليخة للرعاية الصحية، إن العلامة التجارية سوف تتبنى التقنيات الحديثة والروبوتات على وجه اليقين. وأكد أن المجموعة لديها أشخاص ذوي مهارات متعددة، وسوف تعمل على تدريب ونشر الموظفين المؤهلين في وظائف مدعومة بالأتمتة والذكاء الصناعي.