,

لماذا يرغب المزيد من الموظفين في دبي بدراسة إدارة الأعمال؟


تشهد كليات إدارة الأعمال في دبي إقبال أعداد كبيرة من المهنيين العاملين في البرامج التنفيذية، واستجابة لذلك، بدأت العديد من المؤسسات المحلية والدولية التي لها حضور في الإمارة بتقديم برنامج ماجستير إدارة الأعمال التنفيذية الجديد. ويشمل ذلك برامج بدوام جزئي تتيح للطلاب مواصلة العمل، وكسب وتطبيق معارفهم الجديدة في مكان العمل مع فوائد مهنة سريعة.

والدافع الأكثر شيوعاً بين المرشحين للحصول على درجة الماجستير في إدارة الأعمال هي الرغبة في تعزيز شبكتهم المهنية، وتسريع مسارهم الوظيفي الحالي، أو تطوير مواهبهم الريادية من خلال الحصول على ميزة أكثر قدرة على المنافسة، بحسب موقع آمي إنفو.

ويقول فرانسيس جونسون، المدير المشارك في برنامج الماجستير في إدارة الأعمال في كلية مانشستر للأعمال، وجامعة مانشستر، التي كان لها حضور في دبي لأكثر من 10 سنوات “معظم طلابنا لديهم سبب فريد من نوعه للدراسة والحصول على ماجستير في إدارة الأعمال، ولكن هناك بعض المواضيع المشتركة. وكثير منهم قد وصل إلى موقف معين في حياتهم المهنية،  ويرغبون بالارتقاء في السلم الوظيفي”.

وأضاف جنسون “ماجستير  إدارة الأعمال هو مؤهل الإدارة العامة. وبالنسبة لنا، فهو يتعلق بتمكين الناس من أن يكونوا قادرين على الذهاب إلى غرفة اجتماعات وإجراء نقاشات حول جميع المهام في  المؤسسة”.

وهناك اتجاه شائع آخر بين الموظفين بحسب جونسون، فعندما يعمل الموظفون في صناعة معينة لفترة طويلة دون أن يحققوا تطوراً في حياتهم المهنية لفترة من الوقت، فإنهم غالباً ما ينسون مدى القدرات التي يتمتعون بها، والانضمام إلى برنامج الماجستير في إدارة الأعمال يفتح أعينهم ويغير الطريقة التي يفكرون فيها بالأعمال التجارية، ويعزز نقاط القوة والتحديدات التي يمكن أن يواجهها الموظف، وخاصة في تلك المناطق التي لم يكن يملك فيها القوة اللازمة، وهو وسيلة لتحديث حياة الموظف المهنية وتنمية قدراته.