فيديو-صور| “البارثينون من الكتب”…نسخة بالحجم الطبيعي من المعلم الشهير بالكتب المحظورة


متابعة-سنيار: إنها نسخة طبق الأصل من المعبد اليوناني البارثينون، ولكن بدلا من الرخام أنشئت من 100.000 من الكتب المحظورة.

المجسم الذي يطلق عليه اسم “بارثينون الكتب”، هو الجزء الرئيسي من معرض دوكومنتا 14 هذا العام في مدينة كاسل الألمانية، وهو من تصميم الفنانة مارتا مينوجين، وهدفه هو إثارة النقاش حول الرقابة، وقد تم تثبيته في نفس الموقع الذي أحرق فيه النازيون الكتب التي ألفها الكتاب اليهود أو الماركسيين في عام 1933، وتشمل العناوين الــ 170 التي تشكل المبنى الكتاب المقدس، ومغامرات توم سوير لمارك توين.

تم إنشاء البارثينون الأصلي، وهو معبد سابق، لأول مرة في 447 قبل الميلاد، على تلة الأكروبوليس في أثينا، وهي واحدة من أكثر مناطق الجذب السياحي زيارة في العالم.

تم بناء هذا التثبيت مع نفس أبعاد البارثينون الحقيقي، وتم تركيب الأجزاء المعدنية أولا ثم تم وضع الكتب التي كانت مغطاة بالبلاستيك في مكانها من قبل المتطوعين على الرافعات.

معرض دوكومنتا 14 الذي ينظمه ” Adam Szymczyk” هو معرض للفن المعاصر، نظم آخرة مرة في عام 2012 وجذب 905.000 شخص، ويتوقع هذا المعرض الذي يستمر 100 يوم، جذب مليون زائر.

المعرض الفني، دوكومنتا 14، الذي يقام كل خمس سنوات يعرض أيضا أعمال الفنانين الآخرين، وتشمل المنشآت الأخرى في المعرض ‘Pile o Sapmi’، وهي ستارة مصنوعة من جماجم الرنة للفنان النرويجي ماريت آن سارة، و “ميل أوف بلود” للفنان المكسيكي أنطونيو فيغا ماكوتيلا.