,

تقرير: تجارة التجزئة في الإمارات الأكثر جاذبية بالشرق الأوسط


لا تزال دولة الإمارات أكثر أسواق التجزئة جاذبية في الشرق الأوسط، وفقا لدراسة جديدة أجرتها” أت كيرني”.

وفي أحدث طبعة من مؤشر نمو تجارة التجزئة العالمية الذي تضمن معلومات حول أفضل 30 دولة نامية لاستثمارات التجزئة في جميع أنحاء العالم  احتلت الإمارات المرتبة الخامسة، خلف كل من الهند والصين وماليزيا وتركيا، وتقدمت الإمارات مركزين في القائمة مقارنة بدراسة العام الماضي، بحسب صحيفة أرابيان بيزنس.

وقال التقرير إن “دولة الإمارات العربية المتحدة لا تزال السوق الأكثر جاذبية في المنطقة مع فرص نمو قوية تتجاوز دبي”.

وأضاف التقرير: “لا تزال الإمارات تقدم عروضاً جذابة للتجزئة على الرغم من تباطؤ النمو، حيث كان الابتكار هو الموضوع الرئيسي العام الماضي، بالإضافة إلى الشكل الفريد، ومراكز الترفيه، ودور السينما الخارجية، وكلها تهدف إلى تأمين مصلحة المستهلك والحفاظ عليها”.

وأشار التقرير أيضا إلى أن التجارة الإلكترونية نمت بنحو 30 في المئة في السنوات القليلة الماضية وخاصة مع التطورات الأخيرة – شراء أمازون لموقع سوق.كوم وإطلاق Noon.com – وإثبات مسار نمو قوي للتجارة الإلكترونية.

واحتلت المملكة العربية السعودية، المرتبة الثانية بين أفضل أسواق التجزئة الرئيسية الأخرى في المنطقة، محتلة المرتبة 11 بالتقرير، وعلى الرغم من الأوضاع الاقتصادية الصعبة في البلاد، إلا أن قطاع التجزئة كان مرنا جدا، حيث ارتفع بنسبة 4.6% عام 2016.

وأوضح التقرير أن الحكومة في المملكة العربية السعودية تهدف إلى خلق الكثير من الوظائف  الجديدة، وتركز على تطوير الأشكال الحديثة والتجارة الإلكترونية، مع توقعات بأن تساهم التغييرات التنظيمية الأخيرة، مثل السماح بنسبة 100 في المئة من الملكية الأجنبية في قطاع التجزئة وزيادة التمويل لشركات التجزئة الصغيرة، ستعزز مواصلة تطوير القطاع “.

و صنف التقرير الهند كأفضل دولة نامية للاستثمار بالتجزئة. وقال إن نمو الناتج المحلي الإجمالي القوي في الهند والطبقة المتوسطة المتنامية، إلى جانب بيئة تنظيمية أكثر ملاءمة خلال السنوات القليلة الماضية لعبا دورا هاما في الوصول إلى هذا الترتيب. وتحتل الصين المرتبة الثانية على الرغم من تباطؤ نموها الاقتصادي العام. وساهم حجم السوق والتطور المستمر لتجارة التجزئة بجعل الصين واحدة من الأسواق الأكثر جاذبية للاستثمار بقطاع التجزئة.