,

هل الحرارة هذا الصيف في الإمارات أعلى من الأعوام السابقة؟


تتعرض دولة الإمارات والمنطقة لموجة حر شديدة من عدة أيام، ويعتقد البعض أن درجات الحرارة هذا العام أعلى مما كانت عليه في الأعوام السابقة، لكن الخبراء لهم رأي آخر.

وفي الوقت الذي يقول العديد من السكان إن درجات الحرارة والرطوبة هذا العام هي الأعلى منذ سنوات وذلك بسبب ظاهرة الاحتباس الحراري، لكن خبراء الأرصاد الجوية يعتبرون أن هذه الأجواء طبيعية في الإمارات خلال هذا الوقت من السنة، ولا علاقة للظاهرة بذلك، بحسب صحيفة غلف نيوز.

وعلى الصعيد العالمي، تشير الأرقام إلى أن عام 2016 كان الأكثر سخونة على الإطلاق، ولكن الحال لم يكن كذلك بالنسبة لدولة الإمارات، حيث سجلت أعلى درجات حرارة في عام 2015، ومع ذلك، كانت التقلبات الطفيفة على أساس سنوي في متوسط ​​درجات الحرارة بين عامي 2015 و 2016 – لا تجاوز 0.4 درجة مئوية، وقد لا يشعر بها السكان، باستثناء التغيرات المفاجئة في أنماط الطقس مثل الموجات الحارة أو الباردة.

ويمكن أن يكون الناس ينظرون إلى الحرارة بشكل مختلف تبعا لحالتهم من سنة إلى أخرى. ولكن الحقيقة هي أن الصيف عموما قاسي في هذا الجزء من العالم. حيث بلغت درجات الحرارة في بعض المناطق بدولة الإمارات 50 درجة مئوية في الأسبوع الأخير من يونيو وحتى هذا الأسبوع. وذلك بسبب كتلة الهواء الساخن التي تؤثر على البلاد.

واستنادا إلى البيانات من عام 2003 إلى عام 2016، بلغت أعلى درجة حرارة مسجلة لشهر يوليو في البلاد في عام 2013 حيث وصلت إلى 51.2 درجة مئوية.

وتشير تقديرات المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل إلى أن مستويات الرطوبة سترتفع بشكل كبير لتصل إلى نحو 97% في أبوظبي والمناطق الداخلية حتى يوم الأربعاء، مما يرفع درجة الحرارة الظاهرة في جميع أنحاء البلاد.

وأشار المركز إلى أن الرطوبة سوف تزيد تدريجيا خلال هذا الشهر، مما سيزيد من الشعور بالحرارة، وخصوصا خلال الليل. كما سيؤدي ارتفاع الرطوبة إلى قدر كبير من الضباب في وقت متأخر من الليل وإلى الصباح الباكر.

وسوف تصل درجة الحرارة إلى 49 درجة مئوية في المناطق الداخلية و 43 درجة مئوية في المناطق الساحلية، مع نسبة رطوبة تتراوح بين 65 و 95%.