,

لماذا ازدادت شعبية التسوق للمدارس عبر الإنترنت في الإمارات؟


ازدات شعبية التسوق عبر الإنترنت في دولة الإمارات فيما يتعلق بالقرطاسية واللوازم المدرسية، ووفقا لروبان شانموغاراجا، الرئيس التنفيذي للعمليات في شركة بابيشوب، بات التسوق عبر الإنترنت وسيلة مفضلة للكثير من الآباء والأمهات.

وتقدم الشركات في الإمارات على نحو متزايد، مجموعة متنوعة من المنتجات الخاصة بالعودة إلى المدارس عبر مخازنها على الإنترنت. كما تقوم المتاجر على الإنترنت ببيع منتجات أخرى وتوسيع نطاق منتجاتها لتشمل الملحقات المدرسية، بحسب غلف نيوز.

وقال شانموغاراجا “نحن نحاول أن نضمن لعملائنا الوصول في أي وقت وفي كل مكان إلى أحدث مجموعة من العلامات التجارية،
وهناك المزيد من الناس يسجلون ويشترون من متجرنا الإلكتروني”.

ولزيادة عدد الزيارات عبر الإنترنت، قامت المجموعة بتوسيع نطاق منتجاتها على متجر الويب. ويتوقع تجار التجزئة المزيد من حركة المرور على الإنترنت في الأسبوع الأخير من أغسطس أو أوائل سبتمبر. وهناك العديد من المنتجات التي تحظى بإقبال كبير بين المتسوقين، وفي مقدمتها الحقائب المدرسية، التي باتت تتوفر بأشكال وتصاميم مميزة وبأسعار منافسة.

وتوفر المتاجر الإلكترونية عبر الإنترنت العديد من الخيارات للمنتجات المدرسية وبأسعار منافسة، كما تساعد أولياء أمور الطلاب على اختيار ما يشاؤون لأطفالهم، بعيداً عن زحمة الأسواق التقليدية، ويوفر ذلك عليهم الكثير من الوقت والجهد.

وفيما يلي أسعار بعض المنتجات المتوفرة على الإنترنت:

الحقائب المدرسية: بين  15 درهم إلى 1.549 درهم.
حقائب الأقلام: بين 4 و 290 درهم.
الدفاتر : بين 1.75 و 125 درهم.
الأجهزة اللوحية: 119 إلى 3.399 درهم.
صناديق الغداء / الحقائب:  3.00-110 درهم.
الزي الرسمي (زوج من بنطلون وقميص): من 90 إلى 20 درهم.
حقائب الظهر: 20 إلى 359 درهم.
حقائب بعجلات: من 39 إلى 555 درهم.
الأحذية: من 30 إلى 500 درهم.
زجاجات المياه: من 4 إلى 29 درهم.
مجموعات القرطاسية : حتى 56 درهم.
لفات تجليد الكتب: من 7 إلى 56 درهم.