,

7 أشياء تجهل أنها مخالفة لقانون العمل في الإمارات


يحمي قانون العمل الإماراتي العمال في الواقع بطرق عديدة ويجب على كل عامل أن يتعرف على حقوقه القانونية.

وللوقوف على أهم بنود قانون العمل، تحدثت صحيفة خليج تايمز إلى المحامية رانيا الطويل والتي أشارت إلى سبعة أشياء تقوم بها الشركات أحيانا في الإمارات والتي هي في الواقع تماما ضد القانون:

1. الاحتفاظ بجواز سفر الموظف: “تشكل هذه الممارسة انتهاكا على المستويين الاتحادي والدولي. وقد أصدرت وزارة الموارد البشرية والتوطين مرسوما يمنع بموجبه صراحة من الاحتفاظ بجواز سفر شخص ما، ويؤدي أي انتهاك للمرسوم إلى الحكم بالسجن و / أو الغرامة.

2- عدم التعويض عن العمل المنجز خلال العطل الرسمية: “لا يطلب من الموظفين العمل خلال العطل الرسمية إلا إذا كان ذلك ضروريا، وفي هذه الحالة يمنح الموظف إجازة تعويضية بالإضافة إلى دفع إضافي بنسبة 50%. وإذا لم يتم تعويض الموظف عن عن عمله خلال الإجازة، سيتعين على رب العمل أن يدفع مكافأة تعادل 150 في المائة من مكافأته الأساسية فيما يتعلق بالأيام التي عمل فيها”.

3 – عدم دفع الراتب جزئیاً أو كلياً أو تأخيره: تقوم کل من وزارة الموارد البشریة والتوطین ونظام حمایة الأجور بمراقبة دفع الرواتب في الوقت المحدد. وأي فشل في الامتثال سيؤدي إلى منع الشركات من إصدار المزيد من الإقامات بالإضافة إلى غرامة مالية “.

4. خصم أقساط التأمين الصحي من راتب الموظف: “الشركة ملتزمة بتوفير التأمين الصحي لجميع موظفيها على حسابها الخاص، ولكن الشركة ليست مسؤولة عن توفير التغطية التأمينية لعائلة الموظف”.

لذا، إذا كانت شركتك تحاول دفع مبلغ التأمين الصحي الخاص بك من راتبك فهذا ضد قانون العمل الإماراتي.

5 – خصم العقوبات من راتب الموظف: “لا يجوز لأرباب العمل أن يقتطعوا جزءا من الراتب كإجراء تأديبي ضد الموظف.

6. عدم التعويض عن العمل الإضافي: “ينص قانون العمل الإماراتي على إن الحد الأقصى لعدد ساعات العمل (48 ساعة في الأسبوع) وإذا تجاوزت ذلك، تخول الموظف الحصول على أجر إضافي”.

7 – عدم منح إجازة سنوية لأكثر من سنتين متتاليتين: “يجوز لصاحب العمل أن يرفض طلب إجازة أو يقترح أن يكون مقسما، ومع ذلك لا يجوز لصاحب العمل أن يرفض منح إجازة للعامل لأكثر من سنتين متتاليتين”.