,

خبراء: السيارات المقفلة فخ قاتل للأطفال في الإمارات


عادت قضية ترك الأطفال في السيارات المقفلة لتطفو على السطح من جديد، وذلك بعد وفاة طفلة تبلغ من العمر 6 سنوات اختناقاً في أبوظبي يوم الاثنين الماضي.

ووفقا للأطباء، يجب على الآباء ألا يتركوا أطفالهم داخل السيارات المقفلة ولو لمدة دقيقة واحدة، لأن ذلك قد يؤدي إلى الموت. وحذرت الدكتورة ديبتي تشاتورفيدي المتخصصة في طب الأطفال بمستشفى برجيل من أن البعض يتركون أطفالهم معتقدين أن الوقت القصير الذي يحتاجونه إلى تعبئة السيارة بالوقود أو الذهاب إلى السوبر ماركت لن يشكل ضرراً على الأطفال، ثم يدركون خطورة هذا الأمر في وقت متأخر.

ارتفاع حرارة الجسم

وأضافت “يمكن أن تزيد درجة الحرارة داخل السيارة حوالي 20 درجة مئوية في 10 دقائق فقط و 40 درجة مئوية في ساعة واحدة، لذلك لا تترك الطفل وحده في السيارة، ولو لمدة دقيقة، والأطفال أكثر عرضة للخطر مقارنة بالبالغين”.

وأشارت الدكتورة تشاتورفيدي إلى أنه حتى لو كانت درجة الحرارة 21 درجة مئوية، يمكن أن يتعرض الطفل لضربة شمس. مضيفة أن الخطر الأكبر والضرر الذي يمكن أن ينشأ هو ارتفاع حرارة الجسم، كما أن ضربة الشمس يمكن أن تضر الدماغ وكذلك الأجهزة الأخرى، ويمكن أن يكون الضرر على المدى الطويل. وأوضحت أن جسم الطفل يسخن بمعدل يصل إلى ثلاث إلى خمس مرات أسرع من جسم الشخص البالغ، بحسب خليج تايمز.

وأضافت الدكتورة تشاتورفيدي: “لذا تخيل مع درجات الحرارة الوقت الراهن يمكن أن تحدث الأمور الأسوأ بسرعة كبيرة. ويمكن أن يحدث تلف في الدماغ عندما لا يحصل الجهاز الحيوي على الشوارد والأكسجين الذين يحتاج إليهما. وقد رأينا الكثير من حالات ارتفاع الحرارة، والآثار الجانبية الشديدة التي يسببها”.

الجفاف وأمراض الكلى والتهاب المعدة وفشل الدورة الدموية والأعراض العصبية، بما في ذلك التهيج، والهلوسة، والصدمات النفسية والغيبوبة، ترتبط بارتفاع الحرارة.

حالات سابقة

وقد توفيت طفلة تبلغ من العمر ست سنوات بسبب اختناقها في أبو ظبي بعد أن تركت في السيارة لمدة ست ساعات. وفي يونيو الماضي، اختنقت شقيقتان إماراتيتان حتى الموت داخل سيارة في عجمان. وفي الأسبوع الماضي، قامت شرطة عجمان بإنقاذ طفل عمره 20 شهرا، تركه والداه في السيارة. وفي عام 2016، أبلغت شرطة دبي عن 86 حالة لأطفال تركوا داخل السيارات.