, ,

فيديو| عشائر نيبالية تتسلق دون حماية لاستعادة عسل مهلوس نادر


متابعة-سنيار: السعي لاسترداد العسل المهلوس الذي ينتجه النحل العملاق في جبال الهيمالايا ليس سهلا، ففي شرق النيبال، يقوم أشخاص محنكون يطلق عليهم Kulung بتسلق المنحدرات مع جداول الخيزران إلى أكثر من 90 مترا للحصول عليه، وعندما يصلون إلى مكان قريب، يطلقون دخان عشب على النحل.

ويمكن التعرف على هذه المغامرة الغير عادية في فيلم وثائقي “The Last Honey Hunter”، وهو فيلم يعرض حاليا في مختلف المهرجانات، وسيتم إصداره في عام 2018.

وقد قررت The North Face نشر فيديو  على اليوتيوب تم إخراجه وتصويره من قبل متسلق ماهر وموهوب يدعى رينان أوزتورك، والذي يظهر مهارة Mauli آخر ممارس لهذه المهنة.

كما يوضح مارك سينوت، وهو عضو في الفريق الفني للفيلم، أن النحل ينتج أنواع مختلفة من العسل اعتمادا على الموسم، ففي فصل الربيع، تجعل سموم الزهور من العسل مهلوسا، يستخدمه السكان الأصليون بكميات صغيرة كمطهر أو لتخفيف الألم، وفي السوق السوداء، يباع هذا العسل مقابل 130 دولار و 175 دولار للكيلو، وفقا لمارك سينوت.

ولسوء الحظ، هذا التجمع التقليدي من العسل سوف يختفي قريبا، حيث لا يوجد في القرية موضوع هذا الفيلم الوثائقي ولا شخص موهوب آخر ليحل محل Mauli، وذلك بسبب هجرة الشباب إلى المدن كما أن النحل أصبح نادرا بشكل متزايد.