هدوء في اتحاد كرة القدم.. والمغردون يطالبون بالاستقالة


سنيار: خلت الصحافة الإماراتية اليوم من أي تصريح لمسؤول في اتحاد الإمارات لكرة القدم لتبرير أسباب فشل المنتخب في بلوغ نهائيات كأس العالم في روسيا.

فعلى الرغم من استياء المغردين على وسائل التواصل الاجتماعي إلا أنه لم يكن هناك أي ردة فعل من قبل الاتحاد حول الوضع المتردي للمنتخب في مبارياته الأخيرة، حيث ألقى العديد منهم اللوم على إدارة الاتحاد في التأخر في تغيير المدرب، وكذلك عدم التركيز على الجانب البدني للاعبين الذين بدو منهكين في مبارياتهم الأخيرة، فيما ذهب آخرون إلى أن تعدد المهام الوظيفية لرئيس الاتحاد التي حالت دون تركيزه على وضع المنتخب والسرعة في التغيير الذي كانت تنشده جماهير الإمارات.

وظهرت مطالبات عبر وسائل التواصل الاجتماعي تطالب برحيل مجلس إدارة الاتحاد، ورأى المشاركون في الهاشتاغ الذي أُنشأ لهذا الغرض أن مجلس الإدارة الحالي لم يقدم أي جديد للمنتخب، وأن الإخفاق لازمه منذ انتخابه متوجاً بفشل المنتخب في الوصول إلى روسيا.

وقبل أسبوع أعدت صحيفة الإمارات اليوم جردة حساب لمسيرة المنتخب منذ تولي مجلس إدارة اتحاد الكرة الحالي، برئاسة مروان بن غليطة، مقاليد الأمور في الاتحاد، إذ حقق المنتخب خلال مشواره في التصفيات الحالية أربعة انتصارات ومثلها خسائر وتعادل واحد، وحصد 13 نقطة من أصل تسع مباريات، هذا إذا أضفنا فوزا على المنتخب السعودي وخسارة من المنتخب العراقي لتصبح خمسة انتصارات بخمسة خسائر.