,

هل تنجح الضريبة بخفض أعداد المدخنين في الإمارات؟


أعلنت الحكومة في دولة الإمارات عن فرض ضريبة على التبغ بنسبة 100% من السعر الحالي. ولكن ما مدى فعالية هذه الخطوة من وجهة نظر صحية بهدف الحد من انتشار التدخين في البلاد؟

التبغ هو واحد من الأسباب الرئيسية التي يمكن الوقاية منها للوفاة في العالم، ويتسبب بوفاة أكثر من 6 ملايين شخص في كل عام (و 600.000 آخرين من أولئك الذين يتعرضون للدخان بشكل مستمر). ويؤدي ذلك إلى تكلفة اقتصادية تقدر بحوالي 1.5 تريليون دولار (1.51 تريليون درهم) في السنة، أي 1.8 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي في العالم.

ويقدر معدل انتشار التدخين للسكان البالغين في الإمارات بنسبة تتراوح بين 15 و 30 في المائة، وهو معدل يعتبر متوسطا إلى مرتفع في الإجمال. وهذا ما يجعل الضريبية مبادرة إيجابية جدا من قبل الحكومة، بحسب غلف نيوز.

استراتيجية الست خطوات

وعادة ما تكون الضرائب على التبغ جزءا من برنامج أكبر يسمى “إم بور” من قبل منظمة الصحة العالمية، ويتألف من ستة تدابير (بما في ذلك الضرائب) للحد من انتشار التدخين بشكل فعال في بلد ما. وقد وقعت حكومة الإمارات اتفاقية منظمة الصحة العالمية الإطارية بشأن مكافحة التبغ في عام 2005 وعملت منذ ذلك الحين على تنفيذها بنجاح.

وبما أن البلدان تمر بمراحل مختلفة من تنفيذ هذا البروتوكول، فإنه من الصعب تقييم التأثير الدقيق لكل من الأدوات الست في خفض معدل انتشار التبغ في بلد معين. ولكن ما يبرز بشكل ملحوظ من التجربة في معظم البلدان هو أن الضرائب هي حتى الآن الأداة الوحيدة الأكثر فعالية لتحقيق النتائج، عند مقارنتها بكل من الأدوات الخمسة الأخرى كل على حدة.


وأظهرت البحوث التي أجريت في عام 2014 استنادا إلى النتائج في بلدان مختلفة أن زيادة الأسعار بنسبة 25 في المائة في المتوسط ​​تسفر عن انخفاض بنسبة 7 في المائة في انتشار التبغ في السنوات الأولى وتزداد بمرور الوقت إلى 14 في المائة،  ولكن بقدر فعالية فرض ضريبة المكوس، فإن النتائج تعتمد بشكل أساسي على اتساعها.

ويقول الخبراء، إن بالإمكان خفض انتشار التدخين بنسبة تتراوح بين 40 و 50 في المائة في بلد ما على مدى عدة سنوات، بتحديد السعر النهائي للتبغ على مستويات عالية والجمع بينه وبين التدابير الأخرى. فعلى سبيل المثال، أدخلت نيويورك ضريبة مكوس على التبغ في عام 2002، وقد وصل هذا المبلغ إلى 8 دولارات، وهو ما يمثل حوالي 65 في المائة من أسعار علبة السجائر اليوم.

وإلى جانب تدابير أخرى مثل سياسات منع التدخين والحملات الإعلامية ومساعدة أولئك الذين يرغبون في الإقلاع عن التدخين، كان لذلك نتائج إيجابية، حيث انخفض معدل انتشار التدخين بنسبة 30 في المائة من 20 في المائة إلى 14 في المائة.


فعالية الضريبة في الإمارات

ومن السابق لأوانه حساب فعالية الضريبة في دولة الإمارات. غير أن 100 في المائة من السعر القديم (الذي يساوي 50 في المائة على أساس السعر الجديد) يمثل خطوة إيجابية نحو تحقيق نتائج قابلة للقياس في الحد من انتشار التدخين. واستنادا إلى تحليل مقارن أولي، من المتوقع أن تؤدي الضريبة إلى انخفاض في أعداد المدخنين بنسبة تتراوح بين 2.5 و 7.5 في المائة، وسيكون هذا إنجازا ملحوظا.

ومع ذلك، وحتى لو كانت الضرائب تبرز بوضوح الأداة الوحيدة الأكثر فعالية، فإن الجمع مع أدوات أخرى يعطي نتائج أفضل، ففي البرازيل، على سبيل المثال، انخفض معدل الانتشار بنسبة 46 في المائة بسبب الجمع الصحيح بين التدابير. وتفيد دراسة أخرى أن ما يقرب من نصف هذا التخفيض تفسره الزيادات في الأسعار، في حين أن 14 في المائة تحققت بقوانين منع التدخين في بعض المناطق، و 14 في المائة من القيود التسويقية، و 8 في المائة بالتحذيرات الصحية، و 6 في المائة للحملات الإعلامية لمكافحة التدخين، و 10 في المائة ببرامج الإقلاع عن التدخين.